عرضت سانوفي سينتلابو ثاني أكبر شركة أدوية في فرنسا 48 مليار يورو (61 مليار دولار) اليوم الاثنين لشراء أسهم منافستها الأكبر أفنتيس لتكوين واحدة من أكبر ثلاث شركات أدوية في العالم.

وقدمت الشركة خمسة من أسهمها مقابل كل ستة من أسهم أفنتيس إلى جانب 69 يورو نقدا. وذكرت الشركة أن 81% من العرض سيسدد بالأسهم والنسبة الباقية نقدا.

وتقدم شركة سانوفي عرضا بديلا باستبدال كل 35 سهما مقابل 34 من أسهم أفنتيس بسعر 60.43 يورو للسهم مقارنة بسعر إغلاق أفنتيس يوم الجمعة عند 57.55 يورو.

وتبلغ قيمة العرض الأساسي نحو 47.8 مليار يورو بزيادة 15.2% عن متوسط سعر السهم في الشهر الماضي وتصل قيمة العرض البديل إلى 48.5 مليار يورو.

ويأتي قرار تقديم العرض بعد تكهنات بحدوث اندماج استمرت أسابيع وأدت إلى صعود أسهم الشركتين في وقت رحب فيه المستثمرون باحتمالات خفض التكلفة وحشد جهود البيع وتوحيد عمليات التحضير لإنتاج أدوية جديدة.

وعند استكمال الصفقة فإنها ستشكل شركة وطنية فرنسية ضخمة تتجاوز قيمتها 100 مليار دولار تنافس جلاكسو سميث كلاين على المركز الثاني بين أكبر شركات الأدوية العالمية بعد فايزر أكبر شركات القطاع عالميا.

وينتظر سريان العرض في الربع الثاني من هذا العام، وقالت سنوفي إنها ستواصل سعيها لإبرام الصفقة إذا حصلت على 50% على الأقل من رأس مال أفنتيس.

وأفادت مصادر قريبة من أفنتيس بأن الشركة لا ترى حاجة للاندماج في الوقت الحالي. وتعتقد الشركة أن أسهمها أقل من قيمتها.

ولكن الحكومة الفرنسية تحبذ الاندماج الذي يساعد على تكوين شركة وطنية ضخمة في الصناعة ويمكن أن يؤدي إلى موجة من عمليات الاندماج في قطاع الرعاية الصحية في أوروبا.

المصدر : رويترز