جيمس بيكر (الفرنسية-أرشيف)
يواصل المبعوث الأميركي جيمس بيكر جولته الخليجية الهادفة إلى تخفيف الديون العراقية حيث وصل اليوم للكويت وسيزور بعدها السعودية.

وكان بيكر زار أمس قطر والإمارات العربية المتحدة حيث تمكن من الحصول على التزام الدولتين بشطب معظم ديونهما على العراق.

وأعلنت الإمارات العربية المتحدة الثلاثاء استعدادها لإلغاء القسم الأكبر من الديون المترتبة على العراق لها والمقدرة بأربعة مليارات دولار.

وذكر مسؤول أميركي يرافق بيكر أن الإمارات تعهدت بإلغاء معظم الديون العراقية، معلنة استعدادها لبدء مفاوضات عاجلة بشأن هذه المسألة.

كما أعلن تأكيد المسؤولين القطريين على أهمية تخفيف الديون سنة 2004 لمساعدة الشعب العراقي في إعادة إعمار بلاده، وتعهدت قطر بإلغاء معظم الديون وتوجهها لإلغاء باقي الديون.

وقال المسؤول الأميركي إن قطر هي أول بلد يعلن إمكانية إلغاء كافة الديون مشيرا إلى أن المبعوث الخاص للرئيس الأميركي جورج بوش عبر عن ارتياحه بعد أن أظهرت الدوحة وأبو ظبي معالم الطريق لباقي دول الخليج التي لها ديون على العراق.

وحسب تقديرات غير رسمية تقدر الديون العراقية لقطر بأربعة مليارات دولار، والديون العراقية للكويت بما بين 12 و15 مليار دولار.

وكانت مصادر سعودية أعلنت مؤخرا اعتزام الرياض على إعادة جدولة الديون العراقية المستحقة للمملكة والمقدرة بـ 28 مليار دولار.

وعلى الساحة الكويتية ورغم إمكانية إيجاد حل للديون على العراق، فإن وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح أشار إلى أن بلاده لا يمكن أن تتخلى عن تعويضات الحرب التي تطالب بها الكويت وتقدر بحوالي 170 مليار دولار وصدرت بشأنها قرارات دولية.

المصدر : الفرنسية