بوش يلقي خطابه أمام الكونغرس (الفرنسية)

اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن اقتصاد بلاده قوي ويزداد قوة، مدافعا عن سياسته بشأن التخفيضات الضريبية.

ودعا بوش إلى جعل تخفيضات الضرائب دائمة بهدف زيادة الوظائف للباحثين عن العمل.

وقال بوش مساء الثلاثاء في خطابه عن حالة الاتحاد أمام الكونغرس إن هذا الاقتصاد قوي ويتعزز وعلى الأميركيين التحرك لتنشيطه مع تخفيض الضرائب.

وطرح بوش على التصويت في مايو/أيار المقبل مشروع قانون لتخفيضات للضرائب بقيمة 350 مليار دولار على مدى عشر سنوات تنتهي في مواعيد مختلفة.

وتصل قيمة تخفيضات الضرائب التي صوت عليها منذ عام 2001 حوالي 1700 مليار دولار.

وجدد بوش وعوده بتخفيض عجز الميزانية الذي سجل مستوى قياسيا إلى النصف خلال خمس سنوات. وبلغ العجز الأميركي 374 مليار دولار في العام الماضي مثيرا قلق شركاء الولايات المتحدة.

وأعلن بوش خطة لخلق وظائف بقيمة 500 مليون دولار تحت عنوان "وظائف للقرن الحادي والعشرين".

لكن بوش رأى أن الاقتصاد الذي ينمو في الولايات المتحدة هو أيضا اقتصاد يتغير, مشيرا إلى أنه مع التقدم التكنولوجي فإن البلاد تصبح أكثر إنتاجية والعمال بحاجة لوظائف جديدة.

ودعا إلى خصخصة الضمان الاجتماعي ليصبح مصدر استثمار وملكية للأميركيين، داعيا أعضاء الكونغرس لضبط تكاليف الضمان الصحي وتوسيع فوائد الطب الحديث في البلاد.

وتعتبر المناقشات بشأن الضرائب مثار خلاف في السياسة الاقتصادية بين بوش والديمقراطيين الطامحين إلى الرئاسة الذين دعوا جميعهم إلى إلغاء جزء على الأقل من التخفيضات الضريبية.

وأفاد رئيس بورصة واشنطن إيثان سيجال والمستشار لمؤسسات استثمارية بأن الدعوة لجعل التخفيضات الضريبية دائمة تهيئ الساحة لمعركة انتخابية كبيرة هذا العام.

وتفيد نتائج استطلاع للرأي أجرته شبكة (أي.بي.سي) بالاشتراك مع صحيفة واشنطن بوست نشر أمس، بأن أغلبية صغيرة من الأميركيين راضون عن أسلوب بوش في إدارة الاقتصاد. وتبين أن 50% منهم يفضلون أسلوب الديمقراطيين في معالجة القضايا الاقتصادية بالمقارنة مع 43% أيدوا بوش.

وتقدم مقترحات بوش بتفاصيل أكثر في خطة الميزانية التي يبلغ حجمها 2.3 تريليون دولار والتي سيرسلها للكونغرس في الثاني من فبراير/شباط المقبل.

المصدر : وكالات