أعلنت السعودية قائمة الشروط المطلوبة من الشركات المهتمة بتشغيل أول شبكة مستقلة لاتصالات الهواتف المحمولة في أكبر سوق للاتصالات بين دول الخليج العربي.

وذكرت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية في موقعها على الإنترنت أنها نشرت طلب التأهيل المبدئي للمستثمرين المحتملين ومنحت مهلة حتى السابع من مارس/آذار المقبل للرد.

وسيحظى الفائز بالعطاء بدخول سوق الاتصالات السعودية التي تنمو بمعدل يقدر بنسبة 30% سنويا.

وسينهي دخول شركة اتصالات هواتف محمولة جديدة للسوق في البلاد احتكار شركة الاتصالات السعودية التي تملك الدولة حصة الأغلبية فيها لهذا المجال. وتقدم الشركة خدمات الاتصالات لنحو خمسة ملايين مشترك بدولة يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة.

وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد وجهت دعوتها للشركات الشهر الماضي لإرسال اقتراح مفصل بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول كخطوة أولى باتجاه التأهيل المبدئي. وأشارت الهيئة إلى أن الشبكة الجديدة التي ستستخدم معايير نظام جي.إس.إم ستبدأ العمل بحلول نهاية عام 2004.

وأعلن المستثمر السعودي الأمير الوليد بن طلال أنه سيتقدم بطلب للحصول على ترخيص لشبكة محمول في المملكة والعالم العربي.

وأفاد محللون في قطاع الاتصالات أن شركات دولية أظهرت بالفعل اهتمامها بالعرض لكنهم لم يحددوا شركات بعينها.

المصدر : رويترز