نفى المدير السابق لبنك فلسطين الدولي عصام أبو عيسى اتهامات وجهتها إليه سلطة النقد الفلسطينية بأنه أعطى قروضا لشركات دون تقديمها ضمانات وأنه اختلس نحو 20 مليون دولار.

وقال أبو عيسى إنه سيستأنف قرار محكمة فلسطينية يلزمه دفع 34 مليون دولار تعويضا عن مبالغ اتهم باختلاسها من البنك. وأضاف أنه لم يحظ بممارسة حقه في الدفاع عن نفسه أمام المحكمة مشيرا إلى أن الحكم صدر غيابيا.

من جانبه ذكر الرئيس الحالي لبنك فلسطين الدولي أسامة خضر أنه سيتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لاستعادة الأموال من أبوعيسى الذي يعيش في قطر حاليا.

وطبقا للتشريعات الفلسطينية فإن أمام أبوعيسى، وهو من كبار المساهمين في البنك، شهرا واحدا لاستئناف الحكم. وأكد بنك فلسطين الدولي في إعلانات صحفية أن هذا الحكم سيضمن حقوق المساهمين والمودعين.

ويجري تداول أسهم بنك فلسطين الدولي في سوق الأسهم الفلسطينية بالضفة الغربية. ويذكر أن سلطة النقد الفلسطينية سيطرت على البنك عام 1999 وعزلت مجلس إدارته آنذاك.

المصدر : رويترز