أوبك لم تحدد سقف الإنتاج لاجتماعها المقبل
آخر تحديث: 2004/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/25 هـ

أوبك لم تحدد سقف الإنتاج لاجتماعها المقبل

أكدت منظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك) أنها لم تتخذ قرارا حول تغيير سقف إنتاجها في اجتماعها المقرر في فبراير/ شباط المقبل.

وأفاد رئيس أوبك بورنومو يوسجيانتورو اليوم الجمعة بأن المنظمة لم تحدد سقف إنتاج جديدا لاجتماعها المقبل، رغم توقع أحد أعضائها بأن يبقى سقف الإنتاج دون تغيير.

وأشار يوسجيانتورو وزير النفط الإندونيسي إلى أن احتمال إبقاء سقف الإنتاج وارد وكذلك احتمال خفضه. وأعرب عن اعتقاده بأنه في هذه المرحلة لا يمكن تأكيد ما ستقوم به المنظمة لأن الإنتاج الفعلي لأوبك يعد مرتفعا نسبيا.

ويبلغ سقف إنتاج المنظمة المقرر في اجتماع وزرائها مؤخرا 24.5 مليون برميل يوميا بدون حصة العراق، لكن يوسجيانتورو ذكر أن الدول الأعضاء يضخون المزيد لاحتواء ارتفاع الأسعار.

ورأى أن الأمر المثير للاهتمام هو وجود تقارير تفيد استعداد وزير النفط الروسي للتعاون حاليا في التعامل مع سوق النفط، خاصة في ما يتعلق بموقفه من سياسة النطاق السعري المستهدف للنفط بين 22 و28 دولارا للبرميل.

وكان وزير النفط الجزائري شكيب خليل رجح أول أمس الأربعاء أن تتفق المنظمة على إبقاء سقف الإنتاج دون تغيير في اجتماعها المقرر عقده في الجزائر يوم 10 فبراير/ شباط المقبل.

وقال شكيب إن الهدف هو تحقيق استقرار الأسعار داخل النطاق السعري المستهدف، مشيرا إلى أن أوبك لا تريد أسعارا مرتفعة للغاية لأن ذلك ليس من مصلحة الدول المنتجة ولا المستهلكة.

وكالة الطاقة
من جانبها ذكرت وكالة الطاقة الدولية اليوم أن إنتاج المنظمة من النفط الخام ارتفع عن سقف الإنتاج المقرر من المنظمة ليصبح أعلى بمقدار 4.6 ملايين برميل يوميا عن الطلب المتوقع في الربع الثاني من العام الجاري.

وقال تقرير صادر عن الوكالة حول سوق النفط إن إنتاج أوبك ارتفع بمقدار 195 ألف برميل يوميا في ديسمبر/ كانون الأول إلى 27.95 مليون برميل في اليوم ليسجل أعلى مستوى منذ مارس/ آذار 2001 مع استمرار انتعاش الإنتاج العراقي بعد الحرب.

وأضاف تقرير الوكالة التي تمثل 26 دولة صناعية أن المستهلكين يتحملون معظم التكاليف والمخاطر المرتبطة بضعف مستويات المخزون. وأشارت الوكالة إلى أن النمو الاقتصادي في الصين استمر في دعم الطلب العالمي على النفط.

ورفعت الوكالة تقديرها لنمو الطلب العالمي بمقدار 40 ألف برميل يوميا إلى 1.22 مليون برميل خلال العام 2004 في السوق العالمية التي يبلغ حجمها 79.63 مليون برميل يوميا.

كما عدلت الوكالة بالخفض نمو الطلب على إنتاج الدول غير الأعضاء في أوبك هذا العام بمقدار 100 ألف برميل يوميا ليكون 1.5 مليون برميل.

وسجلت أسعار النفط هذا الأسبوع ارتفاعا إلى أعلى مستوياتها منذ الحرب على العراق، وبلغ الخام الأميركي 35.41 دولارا للبرميل.

وفي لندن ارتفع سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي في إطار اتجاه تصحيحي في التعاملات المبكرة في بورصة البترول الدولية اليوم، بعد عمليات بيع من جانب صناديق استثمار في الجلسة السابقة.

وارتفع سعر برنت في عقود مارس/ آذار 21 سنتا ليصل 29.55 دولارا للبرميل. كما صعد سعر الخام الأميركي الخفيف في بورصة نايمكس 23 سنتا إلى 33.67 دولارا للبرميل.

المصدر : الجزيرة + رويترز