توني بلير
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم إنه لن يقبل بانضمام بريطانيا إلى العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) إلا إذا كانت الظروف الاقتصادية مواتية، معتبرا أن هذا الموقف يأتي احتراما لهذه العملة.

لكن بلير أبلغ تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية BBC أن من المهم لبريطانيا أن تظل في قلب أوروبا وفي قلب عملية صنع القرار الأوروبية.

وقد أعلنت الحكومة البريطانية في يونيو/ حزيران الماضي أن المعايير الاقتصادية الخمسة التي وضعتها كشروط للانضمام إلى اليورو لم تتحقق بعد، ولكنها تعهدت بدراسة التقدم الذي سيتم إحرازه في ميزانية هذا العام لتقرر عندئذ ما إذا كانت ستجري تقييما آخر للمعايير.

من ناحية أخرى دافع رئيس الوزراء البريطاني عن خطط حكومته لرفع رسوم التعليم، مؤكدا أن بريطانيا يجب أن تستثمر في التعليم كي تنافس دولا مثل الهند والصين.

ويأتي مشروع قانون التعليم العالي ضمن برنامج بلير للعام المقبل رغم المعارضة الواسعة ضده داخل الحكومة العمالية. وفي حال تصديق البرلمان على المشروع فإنه يسمح للجامعات برفع رسومها إلى ثلاثة آلاف جنيه إسترليني (5400 دولار) في العام من 1125 جنيها حاليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات