أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أمس الأربعاء أن ديون الولايات المتحدة المستحقة الخارجية بلغت بشكل إجمالي 6.494 تريليون دولار في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي مرتفعة بنسبة 2.2% من 6.357 تريليون دولار في نهاية يونيو/ حزيران.

وقالت الوزارة في تقرير ربع سنوي عن موقف الديون الخارجية للولايات المتحدة على شبكة الإنترنت إن جزءا كبيرا أو نحو 1.374 تريليون دولار من أصل الدين
و51.5 مليار دولار من أقساط الفائدة مستحق السداد خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وتتضمن هذه البيانات ديون الحكومة والبنوك الخاصة المستحقة لمستثمرين أجانب وحكومات وبنوك وسلطات نقدية. ونشرت الخزانة هذه البيانات للمرة الأولى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في محاولة للالتزام بتوجيهات صندوق النقد الدولي فيما يتصل بالبيانات الاقتصادية.

وكانت مصادر في الكونغرس أكدت في توقعاتها نصف السنوية توقعات سابقة تتضمن أن يبلغ عجز الميزانية الأميركية مبلغ 401 مليار دولار في عام 2003.

وقال البيت الأبيض في منتصف يوليو/ تموز الماضي إن عجز الميزانية الاتحادية سيتفاقم ليصل إلى مستوى قياسي قدره 455 مليار دولار في السنة المالية الحالية وإلى 475 مليار دولار عام 2004 دون احتساب زيادة كلفة احتلال العراق.

وذكر مكتب الإدارة والميزانية التابع للبيت الأبيض في تقرير آنذاك أن الحكومة ستضيف أيضا أكثر من ترليوني دولار للدين القومي في السنوات الخمس المقبلة.

المصدر : الجزيرة + رويترز