أكد رئيس المجلس الأعلى الأردني للسكان زهير الكايد أنه من المتوقع أن يزيد عدد سكان الأردن بنسبة 40% خلال الـ17 عاما المقبلة ليصل إلى 7.2 ملايين نسمة بحلول العام 2020.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الكايد قوله إن النمو السكاني سيشكل ضغطا على الاقتصاد الأردني لأنه سيؤدي إلى زيادة النفقات الصحية والتعليمية في المملكة.

وأضاف المسؤول أن ذلك سيتسبب في "خلل في التوزيع الجغرافي للسكان" بالمملكة, مؤكدا أنه رغم أن 80% من السكان يعيشون حاليا في المدن فإن 90% منهم يعيشون في المناطق الوسطى والشمالية بينما لا يعيش في المناطق الجنوبية سوى 9.5% من السكان.

يشار إلى أن الأردن يحصل منذ بدء الحرب على العراق على منح نفطية من السعودية والكويت والإمارات بدلا من العطايا النفطية التي كان نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين يقدمها له، حيث تقدم هذه الدول الثلاث للأردن 100 ألف برميل من النفط يوميا.

المصدر : الفرنسية