الرواتب في إسرائيل تتراجع بسبب الانتفاضة
آخر تحديث: 2003/9/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/12 هـ

الرواتب في إسرائيل تتراجع بسبب الانتفاضة

ذكر المكتب الوطني للإحصاء الإسرائيلي اليوم الأحد أن الرواتب تراجعت في إسرائيل بمعدل 6.4% خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ الراتب الشهري الإجمالي في نهاية يونيو/ حزيران 6936 شيكلا, أي ما يقارب 1500 دولار. وهذا التراجع المرتبط بارتفاع معدل البطالة ناجم عن ركود الاقتصاد الإسرائيلي الذي يتأثر باستمرار الانتفاضة الفلسطينية وأزمة قطاع التكنولوجيا الحديثة.

وأضاف المكتب أن عدد العاطلين عن العمل يقترب من 300 ألف شخص, أي قرابة 11% من اليد العاملة الفعلية في البلاد.

مسودة الميزانية في إسرائيل
في غضون ذلك عرض وزير المالية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مسودة ميزانية 2004 على رئيس الوزراء أرييل شارون. ومن المقرر أن تبدأ مناقشات الميزانية الأسبوع المقبل.

وقالت وزارة المالية في بيان إن نتنياهو وشارون ومسؤولي الميزانية اجتمعوا أربع ساعات ولكن لم يكشفوا عن أي تفاصيل، نظرا لأن الوزراء الآخرين لن يطلعوا على الميزانية قبل بضعة أيام.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن تتضمن ميزانية 2004 تخفيضات حادة في الإنتاج لا تقل عن عشرة مليارات شيكل
(2.25 مليار دولار) للحيلولة دون تفاقم العجز.

وفي ضوء تراجع حصيلة الضرائب نتيجة الكساد الداخلي وارتفاع نفقات الدفاع بسبب الانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ ثلاث سنوات سيتجاوز عجز الميزانية على الأرجح 6% من إجمالي الناتج المحلي في العام 2003 أي ما يوازي مثلي النسبة المستهدفة وهي 3%.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن العجز المستهدف في العام 2004 سيبلغ 4%، وإن كان مسؤولو وزارة المالية وعدوا الولايات المتحدة بمحاولة الالتزام بنسبة 3% مقابل الحصول على ضمانات قروض حجمها تسعة مليارات دولار.

المصدر : وكالات