عمال سكك حديدية يتفحصون الدمار الذي لحق بقطار الصعيد قبل نحو عامين (أرشيف)
وقعت فرنسا ومصر الثلاثاء اتفاقات بشأن تحديث شبكة مترو الأنفاق في القاهرة والسكك الحديدية.

وجرى توقيع هذه الاتفاقات خلال زيارة تقوم بها وزيرة الصناعة الفرنسية نيكول فونتين إلى القاهرة برفقة وفد من رجال الأعمال.

وتأمل الشركات الفرنسية في الفوز بعقد تشييد الخط الثالث للمترو في القاهرة البالغة تكاليف الشريحة الأولى منه حوالي 800 مليون يورو بعد أن تم تشييد الخطين الآخرين.

كما وقع الجانبان عقد تقديم مساعدة فنية للسكك الحديدية المصرية. وأقام البلدان تعاونا في هذا المجال بعد الكارثة التي أدت إلى مقتل 361 شخصا بأحد قطارات الصعيد جنوب القاهرة في فبراير/ شباط 2002 جراء حريق اندلع في عدد من العربات.

في الوقت نفسه وقعت فونتين مع المسؤولين المصريين اتفاقا يتضمن تقديم هبة من القمح يبلغ وزنها 20 ألف طن للشهر المقبل إضافة إلى 1.8 مليون طن اشترتها مصر من فرنسا في الفترة الواقعة بين يوليو/ تموز 2002 ويونيو/ حزيران 2003.

وقال مسؤولون في السفارة الفرنسية إن هبة القمح هي الأولى منذ تقديم فرنسا 25 ألف طن من القمح قبل سنتين.

واحتلت فرنسا السنة الحالية المرتبة الأولى بين الدول المصدرة للقمح إلى مصر متخطية الولايات المتحدة.

وكانت فونتين شاركت الأحد الماضي في حفل توقيع عقد بقيمة 30 مليون يورو بين مصر وشركة ألستوم الفرنسية لإضاءة مناطق غرب دلتا النيل.

المصدر : وكالات