شعار منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (أرشيف)
خفضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية توقعاتها للنمو في منطقة اليورو في العام الجاري إلى النصف، واصفة المنطقة التي تضم 12 دولة بنقطة ضعف بين الاقتصاديات الكبرى

ودعت المنظمة البنك المركزي الأوروبي إلى تخفيف سياسته النقدية إذا فشلت الكتلة في تحقيق انتعاش بوقت قريب.

وفي إطار تقرير أولي قال كبير اقتصاديي المنظمة جان فيليب كوتيس إنها ستخفض توقعات النمو في منطقة اليورو إلى 0.5% من 1% في توقعات سابقة.

وأبقت المنظمة توقعات النمو في الولايات المتحدة بشأن 2.5%، مشيرة إلى أن النمو في اليابان يمكن أن يتجاوز 2% وهو أكثر من مثلي نسبة 1% التي وردت في التقرير السابق الصادر في أبريل/نيسان.

وتضمن التقرير تحقيق النمو صعودا مفاجئا في اليابان بحيث يكتسب الانتعاش الاقتصادي العالمي زخما في الفترة المتبقية من العام 2003 تدعمه سياسات حفز وبصفة خاصة في الولايات المتحدة.

وأظهر التقرير أن تباين نمط الانتعاش سيظل بين المناطق الكبرى التابعة للمنظمة بينما اعتبر منطقة اليورو تمثل نقطة ضعف. وكانت المنظمة تكهنت في أبريل/نيسان الماضي بأن تسجل الولايات المتحدة معدل نمو 4% في العام 2004 و2.4% في منطقة اليورو و1.1% في اليابان.

المصدر : رويترز