أعلن مسؤولان مصرفيان اليوم أن حجم الاستثمارات التمويلية الإسلامية في جميع أنحاء العالم وصل نحو 400 مليار دولار، وأن نسبة تنامي أصول هذا القطاع وصلت إلى نحو 23% خلال السنوات الأربع الماضية.

وفي الدورة الثانية لمؤتمر التمويل الإسلامي الدولي التي تعقد على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في دبي، قال وزير الدولة للشؤون المالية والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلفان بن خرباش "إن أصول الاستثمارات التمويلية الإسلامية تطورت خلال العقود الثلاثة الماضية".

وقال الأمين العام للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية والإسلامية عز الدين بن خوجة إن إحصاءات المجلس أظهرت أن حجم أصول البنوك الإسلامية وشركات الاستثمار وصل عام 2001 نحو 261.8 مليار دولار.

وأشار إلى ارتفاع عدد المؤسسات والبنوك الإسلامية من نحو 176 مؤسسة عام 1976 إلى 267 عام 2001، وأوضح أن تنامي الاهتمام العالمي بالاستثمار على الطريقة الإسلامية شجع على عقد المؤتمر الأول في واشنطن العام الماضي.

وأكد ابن خوجة أن الصناعة المالية الإسلامية لم تتأثر بأحداث سبتمبر وليس لها دور في تمويل الإرهاب. وأضاف أن العديد من المؤسسات المالية العالمية استمرت في الاستثمار في المجال المصرفي الإسلامي ومنها بنوك فرنسية وسويسرية وبريطانية.

المصدر : رويترز