ارتفع الاستثمار في الأصول الثابتة في الصين خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 32.4% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ليبلغ 2.23 تريليون يوان (270 مليار دولار) حسب ما أظهرته إحصاءات رسمية اليوم الأربعاء.

وعلى الرغم من التباطؤ البسيط لهذا الاستثمار في الشهر الماضي فإنه ما زال متقدما على الرقم السنوي المستهدف من الدولة وهو ارتفاع هذه الاستثمارات بنسبة 12%.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن معدل النمو قد انخفض بنسبة 0.3% من النقاط مقارنة مع الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى يونيو/ حزيران الماضي.

وتغطي هذه الأرقام الاستثمار في الأصول الثابتة المملوكة للدولة وذات العلاقة بالدولة فقط حيث تجاوزت إيرادات مبيعاتها السنوية 5 ملايين يوان مع استثناء الاستثمارات في القطاع الخاص والجمعيات التعاونية.

ويعود هذا التدفق النقدي الضخم إلى ما يعتبره العديد من الاقتصاديين انتعاشا اقتصاديا غير عادي، وربما يعكس التباطؤ البسيط في الشهر الماضي الجهود الحكومية للسير نحو الاعتدال في الانتعاش الاقتصادي.

وقد انخفض الاستثمار في العقارات في الشهر الماضي بنسبة 6.6% من النقاط عن ما كان عليه في يوليو/ تموز الماضي، كما انخفض الاستثمار في البنية التحتية بنسبة 1.2% من النقاط.

وهبط النمو في الاستثمار في التحديث والتجديد التقني خلال الشهر الماضي بنسبة 7.6% من النقاط عما كان عليه في الشهر قبل الماضي.

وسجل الاستثمار في البنية التحتية خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ارتفاعا بنسبة 30% ليبلغ 1.15 تريليون يوان وارتفع الاستثمار في التحديث والتجديد التقني خلال الفترة نفسها بنسبة 39.4% ليبلغ 435.8 مليار يوان. وأما الاستثمار في العقارات فقد ارتفع خلال الفترة المذكورة بنسبة 33% ليصل 556.6 مليار يوان.

وارتفع الاستثمار في القطاع الصناعي خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 51.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ليبلغ 797.2 مليار يوان.

وحقق الاستثمار في القطاع الزراعي خلال الفترة المذكورة ارتفاعا بنسبة 10.8% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ليبلغ 62.3 مليار يوان.

المصدر : الفرنسية