ذكر مصدر حكومي في الأردن أن البنك المركزي الأردني جمد ودائع عراقية بقيمة 500 مليون دولار مودعة في مصارف المملكة بأسماء عراقيين يتبعون النظام السابق أو باسم الحكومة السابقة خلال الحرب على العراق.

ونقلت صحيفة الرأي عن المصدر الحكومي قوله إن الودائع العراقية المجمدة كانت مودعة لدى البنوك بعملات أجنبية. وأوضح أن الإجراء الحكومي بتجميد الأرصدة جاء لتجنب الآثار السلبية على القطاع المصرفي والاقتصاد المحلي جراء سحب هذه الودائع دفعة واحدة خصوصا أنها مودعة بالعملات الصعبة.

وتابع أن الحكومة الأردنية بدأت بدفع جزء من مستحقات المصدرين والشركات الأردنية التي نفذت عقودا تجارية مع النظام العراقي السابق, من الودائع المجمدة منذ أبريل/نيسان الماضي وفق آلية تجري بالتنسيق بين أصحاب الحقوق والأموال والبنوك المحلية والبنك المركزي.

وكان العراق الشريك الاقتصادي الرئيسي للأردن ويمتص 20% من صادراته قبل اندلاع الحرب يوم 20 مارس/آذار الماضي. وذكرت الصحف الأردنية في الشهر نفسه أن البنك المركزي الأردني طلب من مصارف المملكة استحصال موافقته قبل السماح بسحب أموال من حسابات يملكها عراقيون لتجنب أي "صفقات غير مشروعة".

وأشارت مصادر مصرفية أردنية إلى وجود حوالي 23 ألف حساب مصرفي بأسماء عراقيين أو الحكومة العراقية السابقة.

المصدر : الفرنسية