ولي العهد السعودي (أرشيف)
تعتزم السعودية مطلع الشهر المقبل توقيع اتفاقية تاريخية مع روسيا للتعاون في مجال الطاقة وتعزيز تعاون منتجي النفط المستقلين مع منظمة أوبك.

ومن المقرر أن يتوجه إلى موسكو يوم الاثنين المقبل وفد سعودي برئاسة ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وهو أول زعيم سعودي يزور روسيا يرافقه عدد من الوزراء من بينهم وزير النفط علي النعيمي، وسيتم خلال الزيارة توقيع اتفاقية في مجال الطاقة والنفط.

واستبعد محللون أن تتخذ روسيا أي خطوات حقيقية في مجال الحد من إنتاجها النفطي بعدما ارتفع إنتاجها من النفط للسنة الخامسة على التوالي. وتنتج الرياض حاليا نحو 8.7 ملايين برميل يوميا مقابل 8.3 ملايين برميل يوميا تنتجها روسيا.

وقد أبلغ النعيمي الدول غير الأعضاء بأوبك في الماضي أن عدم التعاون مع المنظمة وهبوط الأسعار بشكل كبير قد يجبرا المنتجين الذين يتكبدون تكاليف كبيرة على خفض الإنتاج.

وسيبحث المسؤولون خلال الزيارة فرص الاستثمار في قطاع الغاز السعودي، لكن بعض المحللين استبعدوا أن يكون ذلك محل اهتمام يذكر من جانب موسكو التي تركز على عمليات التنقيب عن النفط وإنتاجه في آسيا الوسطى وعلى عمليات تكريره وتسويقه في أوروبا.

مما يذكر أن روسيا تحتل المرتبة الثانية عالميا في تصدير النفط الخام بعد السعودية.

المصدر : رويترز