إضراب عمال في كوريا الجنوبية (أرشيف)
طلبت شرطة كوريا الجنوبية اليوم من المحكمة منحها تفويضا يسمح لها بالقبض على خمسة سائقي شاحنات زعمت أنهم منعوا سائقين ليسوا من اتحاد السائقين من نقل البضائع.

وقد شل إضراب سائقي الشاحنات ميناء بوسان لليوم الخامس على التوالي.

وقامت الحكومة بإرسال مجموعات من الشاحنات العسكرية إلى الميناء لنقل البضائع المتكدسة، إلا أنها لم تتمكن سوى من نقل نصف الكمية المعتادة يوميا في أكثر موانئ البلاد حركة.

وكان الإضراب قد بدأ يوم الخميس الماضي عندما رفض 30 ألفا من سائقي الشاحنات العمل مطالبين برفع أجورهم لدى شركات النقل والشحن.

وحذر مسؤولون حكوميون في وقت سابق من اتخاذ إجراء قانوني ضد قادة الاتحاد لكنهم قالوا اليوم إنهم سيسمحون لسائقي الشاحنات بحل مشكلاتهم مع شركات النقل والشحن بأنفسهم.

وقال صانعو الإسمنت إن الإضراب كلفهم على الأقل خسارة بلغت 10 مليارات ون (85 مليون دولار) يوميا. ومن المتوقع أن يؤثر الإضراب أيضا على صناعة السفن وصناعات الفولاذ.

وكان إضراب استمر أسبوعا في مايو/ أيار الماضي ونفذه اتحاد عمال نقل الشحن قد شل الميناءين الرئيسيين في كوريا الجنوبية، مكلفا المصدِّرين خسارة بلغت أكثر من 450 مليون دولار. وانتهى الإضراب آنذاك بعد أن وافقت الحكومة على إلغاء ضريبة الدخل عن السائقين وتخفيض ضرائب الطرق ودعم الوقود.

المصدر : الصحافة الفرنسية