إعمار العراق يحتاج إلى مليارات الدولارات
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/20 هـ

إعمار العراق يحتاج إلى مليارات الدولارات

عائدات النفط العراقي لن تفي بكلفة إعادة الإعمار (الفرنسية)
أكد مجلس التنسيق الدولي في بغداد اليوم أن العراق سيحتاج إلى مليارات الدولارات من الجهات الدولية المانحة لتمويل إعادة البناء والحيلولة دون تعرض ميزانية العام المقبل لأزمة.

وقال رئيس المجلس ماريك بيلكا إن عائدات تصدير النفط العراقي لن تكفي لتغطية النفقات العامة للحكومة، ناهيك عن احتياجات إعادة البناء.

وأوضح بيلكا في أول اجتماع للمجلس المكلف تنسيق جهود الإعمار الدولية أن "احتياجات إعمار العراق هائلة وأكبر بكثير من أن تغطيها عائدات تصدير النفط".

وتأمل واشنطن أن تتمكن من رفع إنتاج النفط العراقي إلى مستوى مليوني برميل يوميا -وهو ما تتراوح قيمته بين 12 و14 مليار دولار سنويا- في نهاية العام الجاري، ليقترب من المستوى الذي كان عليه قبل الحرب.

ومن المقرر أن تجتمع نحو 50 دولة في مدريد يومي 23 و24 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل لمناقشة جهود إعادة البناء في العراق. وتوقع بيلكا أن يتقدم كثيرون بتعهدات مساعدة أو معونات فعلية قبل المؤتمر.

ويضم المجلس 13 عضوا إلى جانب ممثل عن الأمم المتحدة لجمع المنح الدولية وتنسيق توزيعها. ويقدر المجلس أن يتمكن العراق من بيع ما قيمته 12 مليار دولار من نفطه في العام القادم، وهو الدخل الوحيد للبلاد في حين تحتاج الميزانية إلى مبالغ أكبر.

النفط العراقي
ولا يزيد الإنتاج العراقي الحالي للنفط عن هذا الحجم، وتقلل مشاكل البنية الأساسية في قطاع النفط وعمليات التخريب المتكررة من فرص زيادته سريعا.

وكان خط الأنابيب الرئيسي لتصدير النفط عبر تركيا قد أغلق في الأسبوع الماضي بعد يومين فقط من استئناف تشغيله نتيجة مشاكل فنية وهجوم بالقنابل يوم الجمعة الماضي أدى إلى اشتعال حريق فيه.

ويعلق تعطل الأنبوب تصدير 250 ألف برميل يوميا، وأكد جيش الاحتلال الأميركي في وقت سابق اليوم أن إعادة تشغيل الأنبوب ستستغرق مدة قد تصل إلى شهر.

ويصل حجم صادرات النفط العراقي حاليا إلى 700 ألف برميل يوميا تصدر عبر ميناء البكر على الخليج العربي.

المصدر : وكالات