صراع على قيادة اتحاد عمال المعادن الألماني
آخر تحديث: 2003/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/11 هـ

صراع على قيادة اتحاد عمال المعادن الألماني

مظاهرات في ألمانيا (أرشيف)
ظهرت أزمة على قيادة اتحاد العاملين في المعادن -أكثر الاتحادات التجارية الألمانية قوة- إثر محادثات سادها خلاف حاد في ساعة متأخرة مساء أمس دون الوصول إلى قرار بشأن مستقبل قيادة الاتحاد وتوجهات هذه المنظمة.

ويواجه الاتحاد أسوأ انشقاق خلال خمسين عاما بعد إضراب استمر ثلاثة أسابيع فشل في تحديد أسبوع عمل أقصر في ألمانيا الشرقية لمساواة الموظفين بنظرائهم في ألمانيا الغربية.

وأوقف الإضراب إنتاج المركبات في شركتي فولكسفاغن و بي إم دبليو وأجبر عشرات الآلاف من العمال على التسريح من عملهم في وقت تشهد فيه البلاد أحوالا اقتصادية صعبة.

ومن المتوقع أن يتولى الرجل المسؤول عن فشل الإضراب جورغن بيترز قيادة الاتحاد من قائده كلاوس زويكل في شهر أكتوبر/ تشرين الأول بعد رفض الأول الانسحاب من ترشيح نفسه لقيادة الاتحاد. وأما بيرثولد هوبر الذي اختير في أبريل/ نيسان الماضي لكي يكون الرجل الثاني في الاتحاد في الخريف القادم فقد سحب ترشيحه.

وأظهرت تقارير صدرت يوم الأحد أن تسعة من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الذي يمثل 2.6 مليون مهندس وعامل في صناعة المركبات كانوا يخططون للاستقالة لإجبار بيترز على الانسحاب.

وقال زويكل إن بيترز رفض عرضا للاستقالة الجماعية من قيادة الاتحاد -التي حسب قول زويكل أعطت إشارة واضحة- لكن بيترز قال "إن الجانبين -المحافظين والمجددين- يستطيعان أن يلتئما معا مرة أخرى". غير أن فشل الاجتماع يعني استمرار قيادة الاتحاد إلى حين عقد مؤتمر في أكتوبر/ تشرين الأول في شمالي هانوفر الذي سوف يتخذ خلاله 600 مندوب قرارهم بشأن ترشيح بيترز.

المصدر : الفرنسية