عراقية تحمل أوراقا نقدية (أرشيف)
عبرت وزارة الخزانة الأميركية أمس عن سعادتها لإعلان الإدارة الأميركية التي تحكم العراق أنها ستطبع أوراقا نقدية جديدة تحل محل الدينار العراقي الذي يحمل صورة الرئيس المخلوع صدام حسين.

وقال متحدث باسم الخزانة توني فراتو للصحفيين "إننا سعداء للغاية لهذا الإعلان". وأضاف أن أوراق النقد الجديدة سوف تتميز بخصائص محسنة تجعل من الصعب تزويرها.

وأعلن رئيس الإدارة الأميركية في العراق بول بريمر أنه سيتم طرح عملة جديدة للبلاد يمكن مبادلتها ابتداء من 15 أكتوبر/ تشرين الأول القادم. وسيكون أمام العراقيين مهلة ثلاثة أشهر لمبادلة ما بحوزتهم من نقود.

وقال إن العملة الجديدة ستكون شبيهة بالدينار السويسري القديم المتداول حاليا في شمال العراق، وسيكون مساويا في القيمة للدينار الذي يحمل صورة صدام حسين المتداول حاليا في جنوب العراق في حين سيكون سعر مبادلته بالدينار السويسري الواحد 150 دينارا جديدا.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية في العراق إن الدينار سيطرح في أسواق النقد الخارجية. وأعلن أن من المرجح أن تحصل شركة دي لا رو البريطانية -وهي أكبر مؤسسة تجارية في العالم لطباعة الأوراق النقدية- على العقد لطباعة العملة العراقية الجديدة بالاشتراك مع متعاقدين فرعيين.

وأضاف في حديث للصحفيين أن بريمر وقع على قرار يصبح فيه البنك المركزي العراقي مستقلا وتعيين فالح سلمان محافظا مستقلا للبنك وبذلك يكون البنك مستقلا عن الحكومة لأول مرة منذ عقود.

كما أعلن بريمر أنه أقر ميزانية النصف الثاني من العام الجاري وتبلغ قيمتها تسعة ترليونات دينار "من عملة صدام" (تعادل ستة مليارات دولار أميركي).

المصدر : رويترز