أمطار غزيرة بسبب إعصار سابق في الفلبين (أرشيف)

ألحق إعصار إيمبودو أقوى إعصار يضرب الفلبين منذ عام 1998 خسائر بالبلاد تقدر بنحو مليار بيزو (18.9 مليون دولار) حسب ما أفاد وزير الزراعة لويس لورينزو.

وأدى إيمبودو الذي اجتاح مناطق زراعة الأرز والذرة في جزيرة لوزون الرئيسية إلى سقوط الأمطار على منطقتي فيساياس ومينداناو بجنوب البلاد.

ووصف لورينزو الخسائر التي لحقت بمحصول الذرة بأنها بالغة الشدة في منطقة وادي كاجايان شمال الفلبين، مشيرا إلى أن ذلك قد يضطر الفلبين إلى استيراد كميات من الذرة أو الحبوب البديلة مثل القمح كعلف للحيوان.

وأوضح الوزير الفلبيني أنه فيما يتعلق بالذرة تضرر نحو 160 ألف هيكتار ووقعت خسارة في الإنتاجية تقدر بما يتراوح بين 300 و400 ألف طن وهو ما يقدر بقيمة نحو 900 مليون بيزو.

وأشار إلى أن الأضرار التي لحقت بالأرز تقدر بنحو 60 ألف طن بقيمة تتراوح بين 100 و110 ملايين بيزو، حيث أضر الإعصار وهو الأعنف الذي تشهده الفلبين منذ خمس سنوات بنحو 117 ألف هيكتار من زراعات الأرز في منطقة وادي كاجايان وتسبب في مقتل خمسة أشخاص شمال البلاد. وصاحبت الإعصار رياح شديدة وأمطار غزيرة تسببت في انقطاع الكهرباء لفترة قصيرة عن مطار مانيلا الدولي وتطاير أسطح المنازل قبل أن يتجه إلى هونغ كونغ.

وذكرت الإذاعة المحلية أن الرياح الشديدة اقتلعت الأشجار وأسقطت أعمدة الكهرباء في إقليم إيزابيلا المجاور.

وعادة ما يضرب الفلبين ما بين 17 و20 إعصارا سنويا وكان أكثرها تدميرا إعصار تيلما الذي اجتاح جزيرة ليتي في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1991 وتسبب في فيضانات هائلة بمدينة أورموك لقي خلالها خمسة آلاف حتفهم غرقا.

المصدر : رويترز