تقدمت الصين باقتراح لعقد اتفاق تجارة حرة مع تايوان يمكن أن يصبح على نمط اتفاق تم توقيعه في الآونة الأخيرة مع هونغ كونغ شمل إلغاء العديد من الرسوم الجمركية ومنح فرصا أكثر لدخول الأسواق الصينية.

وتم طرح هذا الاقتراح من قبل مسؤول صيني في نهاية منتدى عن العلاقات بين الصين وتايوان أمس الجمعة.

وتعمل الصين على اجتذاب تايوان -التي تنظر إليها على أنها إقليم متمرد منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية عام 1949- إلى الوطن الأم باستخدام صيغة "بلد واحد ونظامين" التي استخدمتها الصين لاستعادة السيطرة على هونغ كونغ عام 1997.

ولم ترد أي تفاصيل عن الخطة، لكن يمكن مقارنتها باتفاق "ترتيبات الشراكة الاقتصادية الأكثر تقاربا" الذي وقع الشهر الماضي مع هونغ كونغ في إجراء من جانب بكين لتعزيز اقتصادها.

ونقل عن نائب مدير مكتب جمارك تايوان اليوم قوله إنه يمكن للجانبين القيام في البداية بأبحاث مشتركة في السياحة وصناعات الطيران المدني التي تضررت بشدة نتيجة لانتشار مرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس).

ويتضمن اتفاق التجارة الحرة مع هونغ كونغ أن تلغي الصين الرسوم الجمركية على نحو 300 نوع من السلع المصنوعة في هونغ كونغ وأن تسمح بفتح الأسواق الصينية بدرجة أكبر أمام شركات الخدمات في 17 قطاعا من بينها المصارف والتأمين.

وقد بلغت واردات الصين من تايوان ما قيمته نحو 18 مليار دولار من السلع في الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بزيادة نسبتها 29% عن العام السابق. وبلغت قيمة الصادرات إلى تايوان 3.3 مليارات دولار بزيادة تفوق 46%.

المصدر : رويترز