بول بريمر (الفرنسية)
التقى خبراء من البنك الدولي بعدد من رجال الأعمال والمسؤولين العراقيين في محادثات حضرها الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر وركزت على سبل إنعاش اقتصاد العراق.

وقال بريمر إن ثلاثة من مندوبي البنك الدولي تحدثوا عن خبراتهم بشأن الاقتصاد الانتقالي في أوروبا الشرقية والاتحاد السوفياتي السابق أثناء اجتماع مع أعضاء في مجلس الحكم الجديد.

وأكد بيان لقوات الاحتلال الأنغلوأميركي أن الاجتماع تطرق لمسائل تحرير الأسعار واستقرار الاقتصاد والمؤسسات العامة والقطاع المصرفي وأجهزة الرعاية الاجتماعية.

وقال جوزيف سابا أحد هؤلاء الخبراء إن البنك الدولي لن يأخذ فقط في الاعتبار الوسائل المالية وإنما أيضا الوسائل المعرفية والمساعدة التقنية والتأهيل لمساعدة العراق في هذه المرحلة، ولم يقدم أي تفاصيل إضافية.

من جانبها وصفت عضوة مجلس الحكم رجاء حبيب الخزاعي الاجتماع بأنه مفيد. وقدر نادي باريس الذي يضم الدول الدائنة الديون العراقية حيال أعضائه بـ21 مليارا و18 مليون دولار. وقد أنفقت سلطات الاحتلال نحو مليار دولار في الأسابيع الستة الماضية في مختلف المشاريع في العراق على حد قول بريمر.

المصدر : الفرنسية