شركة ألومنيوم البحرين تسعى لتكون أكبر مصهر عالمي (أرشيف)
أعلنت شركة ألومنيوم البحرين (ألبا) عزمها إضافة توسعة جديدة تؤهلها لزيادة طاقتها الإنتاجية خلال العقد الجاري لأكثر من مليون طن في السنة.

وكانت الشركة التي تعد أحد أكبر منتجي الألومنيوم في الشرق الأوسط قد بدأت العمل في مشروع التوسعة البالغ قيمته 1.7 مليار دولار لإضافة خط إنتاج خامس جديد إلى مصهرها الذي ينتج حاليا 520 ألف طن في السنة، وفي حال إنجاز التوسعة سيتمكن المصهر من زيادة طاقته إلى حوالي 800 ألف طن سنويا.

وصرح الرئيس التنفيذي للشركة بروس هول في مؤتمر صحفي بأن "ألبا أمنت كلفة هذا المشروع بالكامل".

وكان مجلس إدارة الشركة قد أقر في يونيو/ حزيران الجاري استثمار 56 مليون دولار لزيادة القدرة الإنتاجية لخط إنتاجها الرابع بحلول عام 2005 الذي يعمل حاليا بقدرة إنتاجية تصل إلى حوالي 23 ألف طن.

وعن خطط الشركة المستقبلية قال هول "في اعتقادي أن إنشاء خط سادس للإنتاج بات من الممكن".

ورجح هول أن تصل طاقة الإنتاج بعد التوسعة الحالية للمصنع إلى حدود 840 ألف طن. وفي حال تدشين الخط السادس فإنه سيضيف 310 آلاف طن أخرى مما سيرفع كامل الإنتاج إلى حوالي 1.1 مليون طن في السنة. وأضاف هول أن "هذا سوف يجعلنا أكبر مصهر ألومنيوم في العالم".

وقال إن تكلفة المشروع الذي يستغرق إنشاءه حوالي 28 شهرا ستكون حوالي 1.3 مليار دولار.

وكانت ألبا حصلت على قروض تجارية في أبريل/ نيسان الماضي بلغت 500 مليون دولار وقروض إسلامية قيمتها 250 مليون دولار وتمويل من جولدمان ساكس وبنك الخليج الدولي قيمته 300 مليون دولار من أجل تمويل المشروع. ولدى الشركة تعهد بتمويل 300 مليون دولار من بنوك إضافة إلى أن المساهمين سيسددون بقية كلفة المشروع البالغة 170 مليون دولار.

يذكر أن ملكية الشركة موزعة بين حكومتي البحرين بنسبة 77% والسعودية بنسبة 20% بينما تمتلك شركة بريتون إنفستمنتس الألمانية النسبة المتبقية.

المصدر : رويترز