قال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن بلاده أعادت طرح مبادرة فتح قطاع الغاز التي تبلغ استثماراتها مليارات الدولارات وإنها ترحب بأي عروض من شركتي شتات أويل ونورسك هايدرو النرويجيتين.

وأضاف النعيمي في مؤتمر صحفي أمس الخميس أن الشركتين النرويجيتين من بين 50 شركة تم الاتصال بها للمشاركة في تطوير مخزون المملكة الضخم من الغاز.

ويأتي قرار الرياض بإعادة طرح المبادرة بعدما أخفقت في إبرام اتفاقات بشأن ثلاثة مشروعات متكاملة كانت ستتيح لشركات تقودها إكسون موبيل ومجموعة شل تطوير حقول غاز وبناء محطات لتحلية المياه وتوليد الكهرباء ومصانع للبتروكيماويات.

استثمارات بـ40 مليار
في هذه الأثناء أعلن الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي محافظ الهيئة العامة للاستثمار في المملكة عن توفر مشروعات وفرص استثمار هائلة في السنوات المقبلة لكافة المستثمرين المحليين والأجانب بكلفة 40 مليار دولار تقريبا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن الأمير عبد الله قوله خلال لقاء في دار مديري الأعمال في لندن قبل يومين إن هذه المشاريع تتركز في مجالات توفير المياه العذبة وتوليد الكهرباء وخدمات المواصلات والخدمات الصحية وغيرها.

وأوضح أن تلبية احتياجات المواطنين الذين يتزايد عددهم باضطراد تتطلب المزيد من الاستثمارات في القطاعات الخدمية التي ستكون مفتوحة للاستثمارات الأجنبية والمحلية، مشيرا إلى أن الاستثمار الأجنبي بالمملكة بدأ قبل أكثر من 70 عاما.

المصدر : وكالات