ليبيا تسعى لعضوية منظمة التجارة العالمية
آخر تحديث: 2003/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/20 هـ

ليبيا تسعى لعضوية منظمة التجارة العالمية

قال رئيس الوزراء الليبي الجديد شكري غانم إن بلاده تعتزم أن تتقدم بطلب لنيل عضوية منظمة التجارة العالمية على أن تبدأ المفاوضات "قريبا جدا".

ونقلت وكالة أنباء منظمة أوبك (أوبكنا) عن غانم قوله إن الطلب سوف يكون الخطوة التالية في عملية إصلاح اقتصاد ليبيا إثر تعليق عقوبات الأمم المتحدة على بلاده عام 1999. وتعهد غانم بفتح أبواب بلاده لمزيد من التعاون والإصلاحات.

وقد عين غانم في منصبه الجديد قبل بضعة أيام إثر حديث ملفت للزعيم الليبي معمر القذافي قال فيه إنه يعتزم خصخصة القطاع العام بما فيه صناعة النفط التي يقوم عليها اقتصاد البلاد.

وقال غانم الذي كان سابقا وزير الاقتصاد والتجارة إن القطاع النفطي الليبي سيكون المحرك الرئيسي لعملية الخصخصة التي ستجري خلال السنوات المقبلة في ليبيا.

وقال إن النفط الذي كان ركيزة التنمية الاقتصادية في ليبيا "سيكون في صلب عملية الخصخصة خلال السنوات المقبلة" مضيفا أن "هذا لا يعني أننا سنخصص القطاع اليوم, بل إن الصناعة النفطية ستنفتح أكثر أمام استثمارات شركات أجنبية".

وتم تأميم النفط في ليبيا بعد ثورة 1969 التي أتت بالقذافي إلى السلطة. ويشكل النفط حوالي 90% من موارد ليبيا التي تبلغ حصة إنتاجها في منظمة أوبك 1.3 مليون برميل في اليوم. ويقدر الاحتياطي النفطي الليبي المحقق بـ30 مليار برميل, ما يمثل 3% من الاحتياطي العالمي.

وأطلقت طرابلس خطة استثمار طموحة بقيمة 35 مليار دولار للفترة من 2002 إلى 2005, وهي ترغب في أن تجتذب استثمارات محلية وأجنبية بنسبة 30 إلى 40% منها لا سيما في مجالي النفط والصناعة.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة الجديدة "مصممة على إدخال الليبرالية إلى الاقتصاد وتشجيع المشاركة الناشطة للقطاعين العام والخاص في تنميته". وإن رفع غانم الحظر الاقتصادي عن بلاده "سيسهل اندماج ليبيا في الاقتصاد العالمي".

المصدر : وكالات