خطة لإصلاح السياسة الزارعية للاتحاد الأوروبي
آخر تحديث: 2003/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/19 هـ

خطة لإصلاح السياسة الزارعية للاتحاد الأوروبي

المفوض الزراعي الأوروبي يعرض تعديله على خطة الإصلاح الزراعي
عرض المفوض الزراعي للاتحاد الأوروبي فرانز فيشلر على وزراء الاتحاد اليوم تعديله الأخير على إصلاح السياسة الزراعية للاتحاد مخففا فيها ما كان اقترحه سابقا بما عرف بفك الارتباط بين الدعم الحكومي والإنتاج.

وينتظر أن تمهد الخطة المعروضة الطريق لاتفاق على صياغة السياسة الزراعية الأوروبية للعقد المقبل. وحتى تقر هذه الخطة لابد أن توافق عليها الدول الأعضاء في الاتحاد التي تراودها الشكوك إزاء خطط فيشلر للإصلاح.

ويتضمن المقترح أن يصبح 75% من مدفوعات الدعم للحبوب وبذور الزيت منفصلا عن الإنتاج على أن يحتفظ الجزء الباقي وهو 25% بهذا الارتباط.

وقالت الخطة المعروضة إن "الاقتراح المعدل سيقلل من مقدار الدعم المرتبط بالإنتاج للمنتجين في مناطق تواجه أكبر احتمال لتخلي المزارعين عن الإنتاج، وفي الوقت نفسه سيمكن من يحققون أكبر إنتاجية من جني ثمار النظام الجديد المقترح كاملة".

وتثير خطة فيشلر الجدل إزاء عنصر ترك الوزراء الأوروبيين في مأزق منذ عام، وهو اقتراحه خفض الأسعار الدنيا للحبوب 5%. وكانت فرنسا وألمانيا اتفقتا ضمنا في وقت سابق على مقاومة أي خفض للأسعار الدنيا لكل الحبوب.

ويعتبر التوصل إلى اتفاق لإصلاح السياسة الزراعية المشتركة خطوة حيوية لإحياء جولة الدوحة المتعثرة من مباحثات تحرير التجارة قبل اجتماع منظمة التجارة العالمية المقرر في سبتمبر/ أيلول المقبل في المكسيك.

وتستهلك السياسة الزراعية الأوروبية المشتركة وعمرها 40 عاما نحو نصف الميزانية الكاملة للاتحاد الأوروبي والبالغة نحو 100 مليار يورو (118 مليار دولار). وكان المفوض الأوروبي يصر على فصل كامل بين الدعم والإنتاج.

وفيما يتعلق بالماشية عرض فيشلر الإبقاء على 30% من مدفوعات الدعم متصلة بالإنتاج. وكانت فرنسا وإيرلندا أعربتا مرارا عن قلقهما إزاء هذا القطاع على وجه الخصوص.

المصدر : رويترز