ترك الفائدة الأميركية دون تغيير والدولار يهوي
آخر تحديث: 2003/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/7 هـ

ترك الفائدة الأميركية دون تغيير والدولار يهوي

قرار ترك أسعار الفائدة الأميركية أفقد أسواقا رئيسية البوصلة (رويترز)
قرر مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الأميركي إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير على أدنى مستوياتها منذ العام 1961، لكنه حذر من أن الاقتصاد يواجه خطر الضعف، مشيرا إلى أنه مستعد لخفض تكلفة الائتمان إذا اقتضى الأمر.

وقال خبراء إن قرار المجلس ترك أسواق المال في حالة تخبط فاقدة "البوصلة" خاصة في آسيا حيث تراجعت أسواق رئيسية إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر وسط مخاوف من تخفيضات مستقبلية. كما أدى قرار المجلس باليورو إلى القفز إلى أعلى مستوى منذ أربع سنوات مقابل الدولار متجاوزا 1.14 دولار.

وقررت لجنة السوق المفتوحة بالمجلس العودة إلى تقييم "التوازن بين المخاطر" بعد أن تخلت عن هذا التقييم في اجتماعها السابق في 18 مارس/ آذار قائلة إن الحرب تجعل قياس الاحتمالات الاقتصادية مستحيلا.

وأبقت اللجنة على سعر فائدة الأموال الفدرالية على القروض لأجل ليلة واحدة بين البنوك على 1.25% ليظل على هذا المستوى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. لكن تحذيرها من أن المخاطر الاقتصادية تميل نحو الضعف قد يمهد السبيل لتخفيضات جديدة في أسعار الفائدة في يونيو/ حزيران إذا ظلت المؤشرات الاقتصادية ضعيفة.

المصدر : وكالات