محمد خاتمي (رويترز)
قال الرئيس الإيراني محمد خاتمي إن بلاده تحتاج لتوفير نحو مليون فرصة عمل جديدة سنويا لتلبية الطلب على الوظائف من جراء الأعداد الكبيرة من الطلاب الذين يدخلون سوق العمل سنويا.

وتواجه إيران التي تبلغ نسبة من تقل أعمارهم فيها عن 30 سنة نحو 30% من إجمالي عدد السكان البالغ 65 مليون نسمة، مشكلات اجتماعية متزايدة بين صغار السن الذين يعانون للحصول على عمل في بلد تسيطر الحكومة فيه على الاقتصاد بشكل كبير وتعتمد على النفط موردا رئيسيا للدخل.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن خاتمي قوله إنه "في العام الفارسي السابق المنتهي في 21 مارس/ آذار الماضي تم توفير نحو 690 ألف فرصة عمل جديدة". وأضاف "من أجل مواجهة التزامات خطة التنمية الثالثة خلال العام الحالي والعام المقبل نحتاج لإيجاد 904 آلاف فرصة عمل جديدة سنويا".

وقال رئيس مؤسسة التخطيط الإيرانية الحكومية إن إيران كانت تستهدف توفير 600 ألف فرصة عمل سنويا لكنها لم توفر سوى 538 ألفا سنويا في المتوسط خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وأضاف أن إيران تحتاج لتحقيق معدل نمو اقتصادي يبلغ 8% هذا العام من أجل تحقيق أهداف العمالة الجديدة بعد أن حققت نموا بلغ 6.6% في العام الفارسي الماضي.

وتضررت إيران بالعقوبات الأميركية التي أضرت بشكل أساسي بقطاع النفط وهو عماد الاقتصاد الإيراني، إذ تمنع العقوبات الشركات الإيرانية والأجنبية من استخدام التكنولوجيا الأميركية في تجديد الحقول النفطية الإيرانية والمعدات المتقادمة.

المصدر : وكالات