باعت الحكومة السودانية أسهمها في مصنع إسمنت ربك جنوبي العاصمة الخرطوم لمجموعة صقر الخليج الخليجية بمبلغ 43 مليون دولار. ووقع الاتفاق أمس الاثنين عن الجانب السوداني الزبير أحمد حسن وزير المالية وعن المجموعة عبد الوهاب محمد خير الرئيس التنفيذي.

وقال الوزير إن 13 مليون دولار من المبلغ عبارة عن قيمة الأسهم البالغة 77.8% من رأس مال المصنع و30 مليون دولار عبارة عن قرض مديونية لشركة كرواتية لتوسعة المصنع.

ويلزم العقد المستثمر برفع طاقة المصنع الإنتاجية إلى 350 ألف طن في العام في السنوات الثلاث القادمة مقارنة مع الطاقة الحالية البالغة 80 ألف طن سنويا.

وبهذه الصفقة تكون الحكومة باعت مصنعي الإسمنت الوحيدين في السودان للقطاع الخاص، حسب سياسة تخصيص مؤسسات القطاع العام بالبيع لمستثمرين أجانب أو وطنيين أو التحويل لشركات مساهمة عامة. والمصنع الآخر هو مصنع إسمنت عطبرة شمالي الخرطوم الذي بيع لمجموعة من مستشمرين سودانيين وسعوديين.

المصدر : رويترز