قالت إدارة السوق المالية الإسلامية الدولية اليوم الاثنين إن إيران انضمت إلى عضوية السوق التي تسعى إلى إنشاء وتنمية سوق دولية مالية تتم فيها متاجرة الأدوات المالية الإسلامية وتسهيل الاستثمار بين الدول الأعضاء فيها.

وقال بيان صادر عن السوق التي تتخذ من البحرين مقرا "تم قبول عضوية بنك إيران المركزي" في السوق. وأضاف "هذه العضوية من دولة تعتبر من أهم الدول الفاعلة في الصناعة المصرفية الإسلامية تعد دفعة قوية للسوق المالية الإسلامية الدولية".

وستضمن إيران تمثيلا في مجلس الإدارة، وهي العضو الحادي عشر في السوق التي تضم بنوكا إسلامية من الإمارات والكويت والبحرين وماليزيا والسودان.

كما قال البيان إن مجلس الإدارة وافق على توقيع مذكرة تفاهم بين السوق والسوق المالية الدولية في ماليزيا يتم بموجبها تسهيل عمليات تسجيل ومتاجرة الأدوات المالية الإسلامية. وقد أسست السوق المالية الإسلامية الدولية في البحرين العام الماضي بهدف توفير ما تحتاجه البنوك الإسلامية من سيولة ومنتجات مصرفية إسلامية.

ووقعت البحرين اتفاقية عام 2001 مع ماليزيا وإندونيسيا والسودان وبنك التنمية الإسلامي ومقره السعودية لإنشاء السوق.

المصدر : رويترز