سنغافورة تخفض الأجور لمواجهة سارس
آخر تحديث: 2003/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/24 هـ

سنغافورة تخفض الأجور لمواجهة سارس

سنغافورة تخفض رواتب موظفي الدولة للتخفيف من آثار مرض سارس القاتل (رويترز)
بعد يوم من منح ماليزيا موظفي الحكومة علاوات تعادل نصف راتب في إطار برنامج لدعم اقتصادها خفضت سنغافورة رواتب الوزراء وكبار موظفي الحكومة بنسبة 10% وجمدت أجور الباقين. ويسعى البلدان إلى التخفيف من الآثار الاقتصادية لفيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارس).

وتجيء هذه الخطوة بموجب توصية من المجلس الوطني للأجور بخفض الرواتب في المؤسسات التي تضررت بسبب سارس وتجميد الأجور في الشركات الأخرى التي يحيط الغموض بأنشطتها جراء المرض القاتل.

ومع تأثير سارس على النشاط السياحي في سنغافورة قال توني نافت من مؤسسة "سي إل إس آي" للأسواق الناشئة في سنغافورة إن من الحكمة خفض تكاليف الشركات إلى الحد الأدنى لحين تغير الأوضاع. وأضاف أنه يؤيد خفض ضرائب الشركات والأفراد وإلغاء ضريبة المبيعات البالغ نسبتها 4% مؤقتا.

وكان تجميد الأجور ثاني خطوات سنغافورة لمواجهة سارس. ففي الشهر الماضي كشفت الحكومة عن إجراءات تتكلف 0.1% فقط من إجمالي الناتج المحلي رغم أن عجز ميزانيتها يقل عن 1% من إجمالي الناتج المحلي وتملك احتياطات نقدية كبيرة.

وتمكنت ماليزيا من زيادة الأجور من خلال خفض مساهمة العاملين في صندوق الرعاية الاجتماعية الحكومي. وتكلف الخطوات التي اتخذتها كوالالمبور 2% من إجمالي الناتج المحلي.

المصدر : رويترز