غوردون براون أقنع توني بلير بعدم ملائمة الظروف للانضمام لليورو (رويترز)
قال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم الخميس إن بريطانيا ستعلن في التاسع من يونيو/ حزيران المقبل ما إذا كان الانضمام للعملة الأوروبية الموحدة في صالح البلاد.

ويتوقع على نطاق واسع أن تعلن الحكومة أن الوقت ليس ملائما لانضمام بريطانيا للعملة الموحدة المتداولة في 12 دولة من دول الاتحاد الأوروبي وعددها 15 دولة.

وأضاف المتحدث أن بلير ووزير المالية غوردون براون سيبحثان قضية اليورو التي يختلفان بشأنها في الأسبوع المقبل قبل بحث الموضوع بشكل نهائي في مجلس الوزراء قبل التاسع من يونيو/ حزيران المقبل.

ويرى بلير أن مسألة الانضمام للعملة الأوروبية الموحدة جزء من مصير بريطانيا، ووصفها في وقت سابق بأنها القضية المركزية للجيل الحالي من البريطانيين.

وقالت إذاعة الـ(BBC) البريطانية إن بلير اقتنع برأي براون الذي يعتقد بأن الوقت غير ملائم لاتخاذ مثل هذه الخطوة لكن الحكومة نفت هذا.

المصدر : وكالات