غموض الموقف إزاء استئناف النفط من دلتا النيجر
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/6 هـ

غموض الموقف إزاء استئناف النفط من دلتا النيجر

اختتمت في نيجيريا اليوم المحادثات الرامية إلى إنهاء الحرب العرقية في دلتا النيجر والتي أدت لتوقف 40% من إنتاج النفط في البلاد دون أي دلائل على إحراز تقدم. وذكر مراسلون أن ممثلي الجماعات المتناحرة في دلتا النيجر الغنية بالنفط الذين التقوا الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو غادروا المحادثات واجمين. وبينما رفض معظم المندوبين التعليق قال أحدهم إن المحادثات لم تكن حاسمة وإن الحكومة ستصدر بيانا.

وقال جبرائيل أوفوجوكوم الأمين العام لاتحاد تقدم أورهوبو الذي يتحدث باسم إحدى ثلاث قبائل متصارعة في المنطقة "سنجتمع مع الحكومة مرة أخرى، هذا كل ما يمكنني أن أقوله الآن". وفي وقت سابق صرح المتحدث باسم الرئاسة تونغي أوسيني بأن المحادثات تهدف إلى ضمان إجراء الانتخابات العامة في التاسع عشر من أبريل/ نيسان الجاري في المنطقة التي تمزقها الحرب الطائفية.

وضم الاجتماع قادة المجموعات العرقية التي أثر صراعها الدموي في ثروة نيجيريا من النفط في عمليات شركات النفط المتعددة الجنسيات في المنطقة. كما ضم وزير الدفاع وقادة أفرع القوات المسلحة ورئيس الشرطة ورئيس لجنة الانتخابات.

وأوقفت وحدات رويال داتش/شل وشيفرون تكساكو وتوتال فينا إلف عملياتها في المستنقعات الضحلة بغرب دلتا النيجر في الشهر الماضي مما أدى لفاقد قدره 800 ألف برميل يوميا. وقالت شل أكبر منتج للنفط في نيجيريا اليوم الاثنين إن العمل لا يزال متوقفا في حقول النفط الرئيسية في المنطقة حيث توقفت عن إنتاج 320 ألف برميل من مزيج فوركادوس.

وبينما بدأت محادثات السلام أعربت شيفرون تكساكو عن أملها في استئناف إنتاج 310 آلاف برميل يوميا مع حلول نهاية الشهر. وكانت شيفرون تنتج 440 ألف برميل في منفذ التصدير في إسكرافوس قبل اندلاع القتال. وقد أعلنت يوم الجمعة أنها ستستأنف الإنتاج تدريجيا ليصل إلى 310 آلاف برميل لكنها لم تضع إطارا زمنيا.

المصدر : وكالات