علمت الجزيرة أن الإدارة الأميركية طلبت من رئيس المجلس التنفيذي لمدينة بغداد محمد حسن الزبيدي تقديم لائحة أسماء لتمثيل العراق في اجتماعات منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" المقرر انعقاده في فيينا الخميس القادم، وقالت إن الزبيدي وافق على هذا الطلب.

وأوضح مراسل الجزيرة في بغداد أن عضوا بالوفد طلب عدم ذكر اسمه اتصل بمكتب الجزيرة وقال إن واشنطن طلبت منهم تشكيل وفد للمشاركة في اجتماع أوبك، وأكد أن الزبيدي اختار الجنرال جودت العبيدي لرئاسة الوفد العراقي.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أشارت في وقت سابق إلى احتمال ألا يمثل أحد العراق في اجتماعات أوبك حتى يتفق العراقيون على وسيلة لاختيار من ينوب عنهم.

وتضع مسألة الشخص الذي من المحتمل أن يمثل العراق في هذا الاجتماع الإدارة الأميركية في مشكلة دبلوماسية حرجة.

فمن ناحية فإن الولايات المتحدة تهيمن في الواقع على العراق عقب غزوها له لكنها من ناحية أخرى لا تريد أن ينظر إليها على أنها تقوم بإملاء السياسة العراقية خاصة على صعيد مسألة الهيمنة على موارد النفط العراقية التي تشكل أكثر القضايا حساسية.

وقال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة ترى أن القرارات بشأن تمثيل العراق في أوبك يجب أن تترك في نهاية الأمر للعراقيين، ولكن مع عدم وجود حكومة عراقية فإنه من المحتمل ألا يمثل أحد العراق في المحادثات التي ستعقدها المنظمة في فيينا يوم الخميس القادم.

وقال مصدر في أوبك الأربعاء إن المنظمة دعت عامر محمد رشيد وزير النفط في نظام صدام حسين المدرج ضمن قائمة أهم الشخصيات العراقية التي تسعى واشنطن إلى القبض عليها للمشاركة في اجتماع المنظمة الطارئ.

وكان الصحفيون قد شاهدوا رشيد آخر مرة في مصفاة الدورة النفطية في 25 مارس/ آذار الماضي محاطا بحفر نفطية مشتعلة فيما كانت القنابل تتساقط على بغداد. وقبل أن يصبح رشيد وزيرا للنفط كان مسؤولا عن التصنيع العسكري في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات