صندوق النقد يفرج عن قرض جديد لتركيا
آخر تحديث: 2003/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/18 هـ

صندوق النقد يفرج عن قرض جديد لتركيا

وافق صندوق النقد الدولي على مراجعة برنامجه لإقراض تركيا وأفرج عن 701 مليون دولار فورا. وقال صندوق النقد الذي وافق في فبراير/ شباط 2002 على منح أنقرة قروضا بنحو 18 مليار دولار إن تركيا سحبت حتى الآن 14 مليارا.

وتتطلع الأسواق المالية التركية التي تشهد توترا بسبب الحرب على العراق والقلق بشأن عبء ديون تركيا التي تبلغ 95 مليار دولار، إلى رؤية أحدث شريحة من القرض والتي تأجلت لعدة أشهر بسبب عدم تحقيق تقدم في الإصلاحات الاقتصادية.

وكان من المتوقع أصلا أن تكون قيمة هذه الدفعة 1.6 مليار دولار، لكن مسؤولين أتراك قالوا في وقت سابق من هذا الشهر إن أنقرة تسعى فقط للحصول على نصف هذا المبلغ وادخار الباقي لتغطية حاجات تمويلية كبيرة في الربع الأخير من هذا العام.

وأرسلت تركيا هذا الشهر إلى الصندوق خطاب نوايا يحدد برنامجها الاقتصادي. وينص الخطاب على إجراء مراجعة كل شهرين هذا العام ومرة كل ثلاثة أشهر في عام 2004. ومن المتوقع أن تجرى المراجعة القادمة في يونيو/ حزيران المقبل.

وتعد الخصخصة عنصرا محوريا في جهود تركيا لزيادة الإيرادات وخفض ديونها. ووعدت أنقرة الصندوق بأن تقدم بحلول نهاية هذا الشهر خطة لبيع شركة الاتصالات الوطنية وخطة بحلول نهاية يونيو/ حزيران لخصخصة مصانع السكر الحكومية.

ويحدد خطاب النوايا أيضا موعدا نهائيا بحلول نهاية العام للاستغناء عن نحو 46 ألفا من موظفي الحكومة. ومنذ بدء تطبيق البرنامج الاقتصادي تم الاستغناء عن نحو 21 ألف موظف.

الصادرات
من جانب آخر
قال رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان إن صادرات البلاد قفزت بمعدل سنوي قدره 34.5% إلى 12 مليار دولار هذا العام حتى 15 أبريل/ نيسان الجاري، وإن الصادرات في عام 2003 بكامله قد تبلغ 50 مليار دولار.

وتتطلع تركيا لرفع صادراتها للمساعدة في الخروج من أزمتها الاقتصادية الحالية وتحقيق معدل نمو يبلغ 5%، وهو المستوى المستهدف لعام 2003 في اتفاقية القروض مع صندوق النقد الدولي.

المصدر : وكالات