وزارة النفط العراقية تستعد لتلبية الاحتياجات المحلية
آخر تحديث: 2003/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/2/16 هـ

وزارة النفط العراقية تستعد لتلبية الاحتياجات المحلية

أعلن مسؤول نفطي عراقي أن قطاع النفط العراقي الذي لم تلحق به أضرار كبيرة قد يبدأ في إمداد البلاد بحاجاتها المحلية في غضون أسبوعين.
وأكد المسؤول وهو تامر عباس غضبان المدير العام للتخطيط بالوزارة أنه يمكن تشغيل قطاع النفط بأكمله في غضون أسابيع لكنه أضاف أنه ومسؤولين آخرين لم يفكروا بعد في التصدير.

وأضاف أن التركيز منصب الآن على استئناف عمليات إمداد محطات الكهرباء وتلبية حاجات السكان والصناعة من الوقود وهو ما يتطلب إنتاج نحو 500 ألف برميل يوميا من النفط الخام للتكرير. وقال الجيش الأميركي أمس إن لديه خطة لاستئناف إنتاج 1.6 مليون برميل يوميا في العراق في نحو أربعة إلى ثمانية أسابيع.

وقال غضبان إن الأضرار التي لحقت بمصافي التكرير طفيفة جدا، مقارنة بالوضع بعد حرب الخليج عام 1991 عندما دمرت منشآت الإنتاج والتخزين والتصدير الرئيسية في البلاد وتمكن العراق من إعادة تشغيلها دون مساعدة. وقال إن هذه المرة يبدو أن الأضرار محدودة للغاية لذلك ستكون المهمة أسهل كثيرا.

وأشار إلى أن بعض محطات البنزين زودت بالفعل بالوقود من المخزون لكنه لم يذكر بيانات عن المخزونات الحالية من الوقود أو المنتجات الأخرى. وأضاف أن فرقا من الخبراء بدأت بالفعل في تفقد خطوط الأنابيب وأن كثيرين من العمال عادوا للعمل.

المصدر : رويترز