سبنسر إبراهام
أعلن وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام أن ثمة زيادة كبيرة في إمدادات النفط تعوض توقف إنتاج العراق ونيجيريا عضوي المنظمة. وقال للصحفيين على هامش مؤتمر للتكنولوجيا في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا "نشهد زيادة مهمة في إنتاج أوبك وهي زيادة أكثر من كافية لتعويض توقف الإمدادات من العراق ونيجيريا".

وقفزت أسعار النفط بنسبة 15% منذ بداية الأسبوع الماضي بسب تراجع إنتاج نيجيريا من النفط بنسبة 40% إثر نزاعات عرقية وتحذير الولايات المتحدة من أن الأعمال العسكرية في العراق ستستمر لفترة أطول من التوقعات. وتوقفت صادرات النفط العراقية التي تشكل 4% من إمدادات النفط العالمية بداية الحرب. وقفز سعر الخام الأميركي الخفيف أمس الاثنين نحو 90 سنتا متخطيا 31 دولارا للبرميل.

ويقول خبراء في صناعة النفط إن أعضاء في أوبك زادوا إنتاجهم لتعويض توقف الصادرات العراقية وإن إنتاج السعودية وصل في مارس/ آذار إلى أعلى مستوياته في 21 عاما. وجدد إبراهام تعليقات صدرت عن البيت الأبيض أمس بأنه لا يرى أي دليل على اضطراب إمدادات النفط بما يوجب السحب من الاحتياطي الإستراتيجي.

ويحث أعضاء في الكونغرس وجماعات للمستهلكين إدارة الرئيس جورج بوش على استخدام احتياطي الطوارئ الذي يحتوي على 600 مليون برميل. وقال إبراهام "نحن مستعدون لاستخدام الاحتياطيات الإستراتيجية إذا حدث اضطراب حاد في الإمدادات".

وتشكل هذا الاحتياطي بأمر من الرئيس الأميركي جيرالد فورد بعد الأزمة النفطية التي نجمت عن فرض الأقطار العربية حظرا نفطيا على الغرب عام 1973.

المصدر : وكالات