إسرائيل تعكف على صياغة خطة اقتصادية طارئة
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الجيش العراقي يعلن أن قواته بدأت اقتحام مدينة تلعفر
آخر تحديث: 2003/3/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/5 هـ

إسرائيل تعكف على صياغة خطة اقتصادية طارئة

بنيامين نتنياهو

أفادت تقارير إعلامية بأن وزير المالية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومحافظ البنك المركزي دافيد كلين يعملان على وضع خطة إنعاش اقتصادي تشمل تخفيضات حادة في الميزانية وأخرى تدريجية في أسعار الفائدة. وأضافت التقارير أن الخطة تشمل كذلك إلغاء نطاق سعر الصرف الذي يسمح لسعر الشيكل بالصعود والهبوط داخل حدود معينة. وسيجعل إلغاء النطاق -الذي طالما دعا إليه كلاين- الشيكل عملة قابلة للتحويل دون قيود.

وقالت صحيفة هآرتس اليومية إن نتنياهو وكلاين ومير شيتريت الوزير بوزارة المالية اجتمعوا أمس الخميس للمرة الثانية في خمسة أيام وسيجتمون مرة أخرى الأسبوع المقبل لصياغة الخطة. وأضافت أن الخطة تشمل خفض عشرة مليارات شيكل (2.1 مليار دولار) على الأقل من الميزانية، على أن يبدأ البنك المركزي أثناء تنفيذ ذلك خفض سعر الفائدة البالغة 8.9%. وسيطلب نتنياهو في مرحلة لاحقة من الحكومة الموافقة على إلغاء نطاق تأرجح سعر الصرف، وفقا لتقرير الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن خفض الميزانية يشمل تسريح عمال وخفض أجور العاملين في القطاع العام وخفض مدفوعات التأمين الحكومية وإصلاح أسواق المال وزيادة الاستثمار في مشروعات البنية الأساسية.

وتابعت هآرتس أن نتنياهو يعتزم كذلك إعطاء دفعة لبرنامج الخصخصة للمساعدة في سد الثغرات الناجمة عن تراجع عائدات الضرائب وسط الكساد الشديد الذي تعاني منه إسرائيل بسبب الانتفاضة الفلسطينية المستمرة منذ نحو عامين ونصف العام.

وبموجب برنامج الخصخصة تنوي الحكومة بيع حصتها في بنك ليئومي وبنك الخصم وهما ثاني وثالث أكبر بنكين في إسرائيل على التوالي وشركة بيزيك الإسرائيلية للاتصالات وشركة الطيران الوطنية العال وربما شركة الكهرباء.

وأفادت تقارير صحفية هذا الأسبوع بأن نتنياهو يعتزم كذلك زيادة المستوى المستهدف لعجز الميزانية لهذا العام إلى 4% بدلا من 3%، كما يريد الإسراع ببرنامج خفض ضريبة الدخل إلى نحو 35% بحلول العام المقبل من نحو 60%.

خسائر فادحة
في هذه الأثناء قال رئيس اتحاد الفنادق في إسرائيل آفي إلاه إن الخسارة التي تكبدها قطاع السياحة في إسرائيل منذ بداية الانتفاضة تقدر بتسعة مليارات دولار، بما في ذلك الخسائر المتوقعة هذا العام والمقدرة
بثلاثة مليارات دولار.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية في موقعها على الإنترنت عن المسؤول قوله في لقاء مع أعضاء الكنيست إن عائدات السياحة في العام 2002 بلغت 900 مليون دولار، وطالب الحكومة بتقديم مساعدات مالية عاجلة وإلا فإن عددا من الفنادق والمشاريع السياحية ستغلق أو تفلس وهو ما يهدد بفقدان آلاف العمال وظائفهم.

المصدر : وكالات