شركة بريطانية تخسر عقدا لإعادة إعمار العراق
آخر تحديث: 2003/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/23 هـ

شركة بريطانية تخسر عقدا لإعادة إعمار العراق

قالت شركة بننسيولار أند أورينتال (B&O) البريطانية إنها خسرت عقدا للمشاركة في إعادة إعمار ميناء عراقي رئيسي بعد أن رفضت الوكالة الأميركية التي ستمول المشروع عرضا تقدمت به.

وتشكو شركات الهندسة والإنشاءات البريطانية من أن الخطط الأميركية للمساعدات وإعادة البناء في العراق لم تشملها, وهي تميل إلى تفضيل الشركات الأميركية. وقال بيتر سميث المتحدث باسم B&O وهي من أكبر الشركات في العالم في إدارة الموانئ "قدمنا أوراق العرض للسلطات الأميركية لتشغيل ميناء أم قصر (العراقي) وقيل لنا إن عرضنا لم ينجح, ولا نعرف لماذا لم ننجح". يشار إلى أن أم قصر هو الميناء العراقي الوحيد في المياه العميقة.

وامتنع سميث عن ذكر القيمة المحتملة للعقد، لكنه قال إنه سيسري لمدة 18 شهرا أي أنه قصير جدا بالمقارنة بالاتفاقات من هذا النوع والتي تسري عادة لمدة تتجاوز 20 سنة. وقالت مصادر بريطانية إن شركة أميك الهندسية ومجموعة بلفور بيتي للبناء تقع ضمن قائمة مصغرة من الشركات البريطانية التي قد تشارك في إعمار العراق بعد الحرب.

المصدر : رويترز