ناقلات نفط قبالة السواحل العراقية
بينما تحبس الدول المستهلكة للنفط أنفاسها مخافة حدوث اضطراب في تدفق إمدادات الخام العالمية، أكدت أنباء من مصادر متعددة أن عمليات تحميل الناقلات بالخام من منطقة الخليج تسير اليوم الخميس بشكل طبيعي رغم بدء القصف الجوي للعراق.

وأعلنت كل من المملكة العربية السعودية وإيران والكويت وكلهم من كبار منتجي النفط في أوبك أنهم يضخون ويصدرونه كالمعتاد من منطقة توفر 40% (وتبلغ 16 مليون برميل يوميا) من الصادرات العالمية من الخام.

وقال أولا لورنتزون مدير شركة فرونتلاين النرويجية أكبر شركات ناقلات النفط في العالم "العمل يسير بشكل طبيعي. لا نتوقع أي تدخل في عمليات الشحن في هذه المرحلة". وقال سفين أريك إموندسن مدير شركة الشحن النرويجية العملاقة برجسن التي تملك أكبر أسطول لناقلات النفط "ليست هناك مؤشرات فورية إلى أي نشاط عسكري في مياه الخليج والعمل يسير بشكل طبيعي في منطقة الخليج العربية".

السعودية والكويت
ففي السعودية
قال وزير النفط علي النعيمي إن الحقول النفطية والمرافئ في المملكة تعمل بشكل طبيعي وإن بلاده أكبر مصدر للنفط في العالم مستعدة لضخ المزيد من النفط لتحقيق الاستقرار في الأسواق العالمية. وجدد التزام المملكة بالتعويض عن أي نقص في الإمدادات إذا لزم الأمر.

من جانبه صرح مسؤول شحن كويتي كبير بأن ناقلات النفط تصل وتحمل بشكل طبيعي في شمال الخليج وسط قصف جوي أميركي لبغداد وهجمات صاروخية على شمال الكويت. وقال مصدر كبير في أوبك إن تحميل شحنات النفط في مرفأ رأس تنورة الرئيسي على الساحل الشرقي للسعودية يسير بشكل طبيعي.

وذكرت مصادر صناعية أن ناقلة بترول عملاقة أنهت عمليات التحميل وأوشكت على الإبحار. وقال مصدر غربي بصناعة النفط "لم يكن ربان السفينة في عجلة من أمره للإبحار" مضيفا أنه ليست هناك مؤشرات على الإحجام عن دخول الخليج.

وقالت إيران اليوم إنها تضخ النفط كالمعتاد وإن السفن تحمل النفط كما هو مقرر ولم تلغ أي عمليات. وقالت شركة إموندسن المالكة للناقلات إنها لا تثني السفن عن دخول شمال الخليج مضيفا أن "لدينا عددا من السفن في مضيق هرمز اعتبارا من اليوم". وفي تركيا ما زالت عمليات تحميل النفط العراقي جارية في ميناء جيهان على البحر المتوسط إلا أن أصحاب الناقلات قالوا إنه لا يمكن دخول مرافئ النفط العراقية.

آسيا
وأوضحت صناعة الشحن والنفط الآسيوية أن العمليات تسير أيضا بشكل طبيعي. وقالت وزارة الطاقة الكورية الجنوبية إن ناقلتين عملاقتين تحملان نفطا تبحران من الخليج وإن خمس ناقلات أخرى غادرت متجهة إلى موانئ الشرق الأوسط اليوم.

ويتابع المتعاملون في النفط في بورصات لندن ونيويورك وسنغافورة بقلق الأوضاع تحسبا لأي عقبات في سلسلة الإمداد مما قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط.

المصدر : وكالات