ميناء البكر العراقي
قالت مصادر في صناعة النفط إن صادرات العراق النفطية عبر ميناء البكر على الخليج والتي تبلغ مليون برميل يوميا، توقفت لأجل غير مسمى بسبب رفض البنوك الكبرى منح ضمانات تمويل للمشترين وسط أجواء توحي بأن المنطقة لا يفصلها عن اندلاع حرب سوى بضعة أيام.

وقال أحد المصادر "من الواضح أن البنوك لا تعتقد أن هناك وقتا كافيا لتحميل سفينة بالنفط في ميناء البكر وخروجها منه قبل أن تبدأ القنابل في السقوط". وأضاف "هذا يعني فعليا أن صادرات خام البصرة الخفيف توقفت لبعض الوقت".

وأكبر البنوك المسؤولة عن فتح خطابات الائتمان للمشترين هي بي إن بي باريبا وسوسيتيه جنرال وكريدي سويس. وأبحرت أمس الأحد آخر ناقلة تم تحميلها في ميناء البكر وإن كان من المقرر بصفة مبدئية تحميل ثلاث ناقلات عملاقة أخرى بالنفط في الفترة بين 20 و25 مارس/ آذار الجاري.

وربما يواصل ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط تحميل الناقلات بالنفط العراقي لبعض الوقت نظرا لأن الميناء لن يكون معرضا للخطر إذا ما بدأ هجوم عسكري على العراق. وينتظر أن تتوقف الصادرات كليا بمجرد إجلاء مفتشي الأمم المتحدة العاملين في العراق ضمن إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء".

المصدر : وكالات