مساع في الكونغرس إلى خفض الإنفاق لتقليص العجز
آخر تحديث: 2003/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/10 هـ

مساع في الكونغرس إلى خفض الإنفاق لتقليص العجز

جانب من جلسة للكونغرس الأميركي
يستعد الجمهوريون في الكونغرس الأميركي للكشف اليوم عن ميزانيات تهدف لإحكام قبضتهم على الإنفاق الفدرالي، في محاولة للحد من العجز المتنامي في الميزانية مع إفساح المجال للتخفيضات الضريبية الضخمة التي يسعى إليها الرئيس جورج بوش.

ومن المتوقع أن يلتزم مجلسا النواب والشيوخ الخاضعان لسيطرة الجمهوريين إلى حد كبير بمسودة الميزانية التي تقدم بها بوش للعام 2004 ويبلغ حجمها 2.2 تريليون دولار. إلا أن مشرعين قالوا إن بعض التغييرات ضرورية نظرا لتنامي المشاكل المالية والحرب الوشيكة على العراق.

وفي الأسبوع الماضي قال مكتب الميزانية في الكونغرس إن سياسات بوش ستؤدي إلى عجز الميزانية الفدرالية بنحو 2.7 تريليون دولار خلال العقد المقبل وهو سيخلف عجزا في كل سنة ويحول فائضا يبلغ 890 مليار دولار إلى عجز إجمالي حجمه 1.82 تريليون دولار. وعلى هذا قال مجلس النواب إن الميزانية ستسعى لخفض كبير للإنفاق الفدرالي لتحقيق توازن بين الدخل والإنفاق مع حلول العام 2010.

وقال جيم نوسل رئيس لجنة الميزانية في مجلس النواب "نريد أن ندرس كل بنود الميزانية الفدرالية، نريد دواء مرا لأوقات صعبة". وتشمل الميزانية التخفيضات الضريبية التي اقترحها بوش وتبلغ 1.6 تريليون دولار إلى جانب مبلغ 400 مليار دولار طلبها البيت الأبيض لتمويل برنامج رعاية صحية للمسنين.

ويقول الجمهوريون إن التخفيضات الضريبية ستساعد على نمو الاقتصاد ودعم إيرادات الحكومة وتقلص العجز في نهاية الأمر. لكن الديمقراطيين يرون أن التخفيضات الضريبية الأخيرة التي نفذها بوش عام 2001 كانت السبب في بدء تراجع الوضع المالي للولايات المتحدة في الآونة الأخيرة ويقولون إن خططه الجديدة ستؤدي لتفاقم المشكلة.

المصدر : رويترز