قال رئيس الادعاء العام في روسيا فلاديمير يوستينوف إن مسؤولي الحكومة تلقوا رشى العام الماضي بقيمة 16 مليار دولار وإن الشرطة لا تلقي بالا للمشكلة وهي إحدى أشكال الفساد المستشري بقوة في البلاد.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن يوستينوف قوله إن الإنجازات التي تحققت في التصدي للفساد مبالغ فيها، وإن الإجراءات التي قامت بها الشرطة في هذا الصدد لم تشمل إلا صغار المرتشين كالأطباء والمدرسين وموظفي الشركات وشرطة المرور. وقال إن الملاحقات القضائية لم تثن أكثر من ثلث المرتشين.

وقد أظهرت دراسة نشرها معهد إندم الروسي للبحوث في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن الشركات الروسية الصغيرة والمتوسطة الحجم تدفع أكثر من 22 مليار دولار سنويا في شكل رشى. ويمثل هذا الرقم نحو ثلث ميزانية الدولة. ووفقا لتقرير نشرته مؤسسة ترانسبيرنسي إنترناشيونال المعنية بالفساد في أغسطس/ آب الماضي، احتلت روسيا المرتبة الـ71 بين أكثر دول العالم فسادا إلى جانب زيمبابوي.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من إعادة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تشكيل الأجهزة الأمنية وجعلها تحت سيطرة مركزية تابعة لوكالة الأمن الفدرالية التي عرفت سابقا باسم كي جي بي.

المصدر : الفرنسية