كولن باول
بينما يستعد وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم لإطلاع مجلس الأمن الدولي على الأدلة التي تزعم بلاده امتلاكها حول وجود أسلحة دمار شامل في العراق، انخفض الدولار أمام اليورو والفرنك السويسري في آسيا لأدنى مستوياته منذ أربعة أعوام.

وقال تجار إن معنويات السوق تجاه الدولار بدت ضعيفة قبل أن يلقي باول كلمته في المجلس. ومن المتوقع أن يكشف وزير الخارجية الأميركي في كلمته عما تقول واشنطن إنها أدلة دامغة تثبت أن الرئيس العراقي صدام حسين يخفي أسلحة دمار شامل ويعرقل أعمال مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة.

وبلغ سعر اليورو اليوم في أعقاب الانخفاض الجديد 1.0935 دولار وهو أعلى مستوى منذ مارس/ آذار 1999. وكان سعره في التعاملات الأميركية المتأخرة أمس 1.0890 دولار. وصعد اليورو مقابل الين لأعلى مستوى منذ ثلاثة أعوام ونصف عند 130.53 ينا.

وصعد الفرنك السويسري لأعلى مستوى مقابل الدولار منذ أربعة أعوام إذ بلغ 1.3410 فرنك للدولار مقارنة مع 1.3455 فرنك للدولار في نيويورك أمس. وانخفض الدولار إلى 119.31 ينا مقارنة مع 119.68 في أواخر التعاملات بنيويورك أمس.

وقال ياسوناري أونو المحلل الاقتصادي في ميزوهو سيكيورتيز "لم يتضح إذا كانت الولايات المتحدة ستشن حربا بعد أن تسعى لاستصدار قرار آخر من مجلس الأمن". وأضاف "أعتقد أن اليورو سيظل العملة المفضلة وسيبلغ 1.10 دولار عاجلا أو آجلا".

المصدر : وكالات