إنتاج أوبك مرشح للخفض لتحسن صادرات فنزويلا
آخر تحديث: 2003/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/3 هـ

إنتاج أوبك مرشح للخفض لتحسن صادرات فنزويلا

عبد الله العطية (يمين) وبيجان زنغانه
قال رئيس أوبك عبد الله العطية إن ارتفاع الإنتاج النفطي في فنزويلا الغارقة في إضراب عام منذ نحو شهرين يعزز سيناريوهات خفض أوبك لإمدادات الخام في الربع الثاني من العام الجاري.

وقال العطية وهو أيضا وزير النفط القطري على هامش منتدى الدول المنتجة للغاز في الدوحة "في ضوء الوضع الحالي ستكون هناك وفرة في المعروض بنحو ثلاثة ملايين برميل يوميا". وأوضح أن الطلب على النفط يتراجع عادة بنحو مليوني برميل يوميا في الربع الثاني من العام مع انتهاء الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

أوبك أمام خيارين
وقد كرر وزير النفط الإيراني بيجان زنغانه الذي يحضر أعمال المنتدى الرأي نفسه وقال إن أوبك تواجه خيارين في اجتماع مارس/ آذار، الإبقاء على سقف الإنتاج الرسمي أو خفض مستويات الإنتاج.

وقال زنغانه للصحفيين على هامش المؤتمر "أمامنا خياران في اجتماع مارس/ آذار، إما مد العمل بسقف الإنتاج أو خفضه، الأمر يتوقف على الوضع السياسي، يجب أن نقرر في مارس/ آذار".

ومضى الوزير قائلا "هناك شكوك كثيرة في السوق، القضية الرئيسية هي العراق بعد فنزويلا، لا نعرف ما سيحدث بغير اتضاح الموقف العراقي". ومن المقرر أن تجتمع أوبك في فيينا في 11 مارس/ آذار المقبل لبحث أحوال سوق النفط وسياسة الإنتاج.

وأعاد زنغانه القول إن هناك نفطا كافيا بالأسواق العالمية التي قد تشهد تخمة في الإمدادات في الربع الثاني عندما ينحسر الطلب الشتوي. وقال "ليس هناك نقص في النفط في السوق ومن المؤكد أننا لن نشهد نقصا في الربع الثاني".

المصدر : الجزيرة + وكالات