واشنطن تعرض على تركيا منحا وقروضا بـ14 مليارا
آخر تحديث: 2003/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/25 هـ

واشنطن تعرض على تركيا منحا وقروضا بـ14 مليارا

جنود أميركيون في ميناء تركي

قال وزير الاقتصاد التركي علي باباجان إن واشنطن عرضت على بلاده منحا بقيمة ستة مليارات دولار وقرضا مؤقتا حجمه 8.5 مليارات دولار مقابل نشر قوات أميركية على الأراضي التركية تمهيدا لغزو العراق.

وأضاف الوزير أنه ليس هناك اتفاق نهائي بعد، قائلا إن "هذه الأرقام تمثل النقطة التي وصل إليها الأميركيون.. رسائل الفاكس تروح وتجيء بين الجانبين والمفاوضات مستمرة".

وبينما اجتمع اليوم مسؤولون من الجانبين لمواصلة التفاوض على الصفقة التي تشمل قضايا سياسية وعسكرية، قال زعيم الحزب الحاكم رجب طيب أردوغان إن البرلمان التركي لن يلتئم اليوم لمناقشة طلب واشنطن نشر قوات في تركيا.

وفي وقت سابق اليوم قال مسؤولون أتراك رفضوا نشر أسمائهم إن البرلمان سيجتمع غدا الخميس لمناقشة مشروع قرار يسمح بنشر القوات الأميركية في البلاد.

وقال باباجان إن أربعة مليارات دولار من المنح ستستخدم للمساعدة في دعم الاقتصاد التركي الواهن، في حين سيخصص مليارا دولار لأغراض عسكرية.

ضمانات قروض
وقال الوزير للصحفيين إن كل مليار دولار من المنح سيسهل ضمانات قروض بقيمة ستة مليارات دولار. ويعني هذا أن إجمالي ضمانات القروض لتركيا ستصل إلى 30 مليار دولار اعتمادا على مدة الحرب وما تلحقه من ضرر باقتصاد البلاد.

وتابع يقول "نحصل على مبلغ 8.5 مليارات دولار كمقدم للقروض التي تمنح في وقت لاحق وستستخدم حتى نحصل على موافقة الكونغرس الأميركي على الصفقة كاملة". وقد اتصل وزير الخارجية الأميركي كولن باول برئيس الوزراء التركي عبد الله غل أمس الأربعاء لحثه على موافقة البرلمان التركي سريعا على وصول نحو 62 ألف جندي أميركي لإقامة جبهة شمالية ضد العراق إذا نشبت حرب.

ولم تتوصل تركيا والولايات المتحدة بعد إلى اتفاق على مساعدات اقتصادية نهائية ترى أنقرة أنها ضرورية لحماية اقتصادها الواهن من آثار حرب محتملة. وتقول إن انخفاض دخل السياحة والتجارة وارتفاع تكلفة واردات النفط سيمثل ضغطا على المالية العامة للبلاد وسيقوض جهود خفض التضخم وفقا لبرنامج قيمته 16 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

المصدر : وكالات