الخلاف الضريبي بين أميركا وأوروبا يدخل مرحلة الحسم
آخر تحديث: 2003/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/23 هـ

الخلاف الضريبي بين أميركا وأوروبا يدخل مرحلة الحسم

قال مسؤولون في المفوضية الأوروبية إن المفوضية ستجدد الضغوط على الولايات المتحدة هذا الأسبوع، في إطار نزاع تجاري طال أمده، من خلال تقديم خططها النهائية لفرض عقوبات قيمتها أربعة مليارات دولار على واشنطن.

ونال الاتحاد الأوروبي الحق في فرض هذه العقوبات بموجب حكم منظمة التجارة العالمية الذي أدان الولايات المتحدة بانتهاك قواعد المنظمة بتقديمها إعفاءات ضريبية للمصدرين. وتأتي خطة المفوضية المقترحة قبيل زيارة المفوض التجاري الأوروبي باسكال لامي للولايات المتحدة لإجراء محادثات.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي قدمت المفوضية قائمة أولية بالسلع التي ستتأثر بتعريفة عقابية قيمتها 12 مليار دولار، والتي تتراوح من أجزاء خاصة بالمفاعلات النووية إلى العلكة. إلا أنها قلصت القائمة امتثالا لآراء الدول الأعضاء والهيئات الصناعية.

وقال مسؤول بالمفوضية عندما سئل عن موعد تقديم القائمة إلى الدول الأعضاء لبحثه "ستطرح القائمة هذا الأسبوع"، مرجحا الأربعاء أو الجمعة. وتشمل القائمة المعدلة سلعا تنتمي إلى عدة قطاعات مثلها مثل القائمة الأصلية.

وتريد المفوضية مواصلة الضغط على الإدارة الأميركية لكنها قالت إنها لن تفرض العقوبات إذا تحقق تقدم نحو إنهاء مشروع الإعفاءات الضريبية الأميركي.

لامي يزور واشنطن
وسيطلع لامي في واشنطن على الخطط الأميركية لإصلاح البنود الخاصة بالضرائب في المشروع لكن الأعضاء البارزين في الكونغرس مازالوا مختلفين حول سبل تنفيذ ذلك.

ويهدف تقديم أميركا الإعفاءات الضريبية إلى مساعدة شركات التصدير الأميركية مثل شركة بوينغ لصناعة الطائرات وكاتربيلار. وكانت بوينغ قالت العام الماضي إنها قد تضطر إلى الاستغناء عن عشرة آلاف موظف إذا ألغى الكونغرس المشروع دون توفير بديل.

وستقوم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدراسة القائمة المعدلة التي ستقدمها المفوضية لضمان ألا تعوق الصناعات المحلية. وقال مسؤول آخر بالمفوضية إن القائمة الجديدة لن تتضمن توصيات محددة بخصوص التعريفات التي يتعين فرضها، لكنه أضاف أن المفوضية لها الحق إذا شاءت في فرض رسوم جمركية تصل إلى 100% على بعض السلع.

والنزاع حول الإعفاءات الضريبية الخاصة بالتصدير واحد من عدة خلافات تعكر أجواء العلاقات التجارية عبر الأطلسي بما في ذلك نزاع تفجر في مارس/ آذار حول الصلب. وقد أحال الاتحاد هذا النزاع أيضا إلى منظمة التجارة العالمية ومن المتوقع أن تصدر المنظمة حكمها في ربيع عام 2003.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: