تركيا ترفض رشوة حرب أميركية بمليار دولار
آخر تحديث: 2003/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/2/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/12/20 هـ

تركيا ترفض رشوة حرب أميركية بمليار دولار

مظاهرة أمام مقر حزب العدالة والتنمية في إسطنبول ضد الحرب
قال وزير الاقتصاد التركي علي باباجان إن بلاده رفضت عرضا أميركيا بتأمين نفط لها بقيمة مليار دولار من السعودية والكويت، في إطار صفقة تقدم أنقرة بموجبها تسهيلات عسكرية للقوات الأميركية التي تستعد لغزو العراق.

ولا تزال تركيا والولايات المتحدة تجريان مناقشات بشأن تقديم مساعدات بمليارات الدولارات لأنقرة بهدف تخفيف الخسائر الاقتصادية التي قد تلحق بها من جراء مهاجمة العراق. وفي ضوء خلافات الجانبين على حجم هذه المعونات، فإن ثمة احتمالا بأن تتخلى واشنطن عن خيار فتح جبهة شمالية ضد العراق من تركيا وما قد يترتب عليها من مساعدات لتركيا.

وتشتكي أنقرة من أنها لم تحصل على تعويضات كافية للخسائر الباهظة التي تكبدها اقتصادها في حرب الخليج عام 1991 التي أدت إلى وقف تدفق النفط العراقي لعدة سنوات عبر خط أنابيب يمر بأراضيها إلى البحر المتوسط.

ونقلت صحيفة مليت عن باباجان قوله "لقد قدموا نفس الوعود خلال حرب الخليج لكنهم لم يفوا سوى بجزء منها. ولم تحصل تركيا على 300 مليون دولار من المساعدات الموعودة.. ولا يمكننا في ضوء هذه التجربة أن نقبل هذا العرض".

وقالت تركيا أيضا إنها لم تحصل على المبالغ الموعودة نقدا من صندوق تأسس لتغطية خسائر دول المواجهة التي شاركت في حرب عام 1991 ومنها مصر والأردن.

المصدر : وكالات