إحدى مصافي البترول في أورغواي (الفرنسية)
أيد ما نسبته 61.44% من الناخبين في أورغواي إلغاء قانون أنهى في يناير/كانون الثاني عام 2001 احتكار شركة النفط الوطنية لاستيراد وتكرير وتوزيع المنتجات النفطية.

ويقول اليساريون المعارضون لإلغاء القانون الذي يقضي بإنهاء احتكار شركة النفط الوطنية الذي تم تبنيه في إطار فتح سوق الطاقة بالسوق المشتركة لدول أميركا الجنوبية (ميركوسور) إن الشركة ستنتقل بذلك إلى مصالح خاصة وإن كانت الدولة تملك الجزء الأكبر من أسهمها.

وتشمل السوق المشتركة الأرجنتين والبرازيل وباراغواي وأورغواي وشريكتيها تشيلي وبوليفيا.

وأما مؤيدو القانون فيؤكدون أن مساهمة شركات أجنبية في الشركة الوطنية ستؤدي إلى تحسين أدائها وإدارتها وستسمح بخفض أسعار المحروقات في أورغواي.

وتم نشر هذه النتائج الرسمية بعد فرز 88.62% من الأصوات. وأعلنت اللجنة الانتخابية أن نسبة المشاركة في الاستفتاء بلغت 80%.

المصدر : الفرنسية